"مفاجأة صادمة"... رانيا محمود ياسين تكشف عن رسالة خاصة من حورية فرغلي

© AFP 2022 / AMR AHMADالفنانة المصرية، حورية فرغلي مع مقدمة البرامج اللبنانية، كارولينا دي أليفيرا في كواليس فيلم "كلمني شكرا" للمخرج خالد يوسف، 2009
الفنانة المصرية، حورية فرغلي مع مقدمة البرامج اللبنانية، كارولينا دي أليفيرا في كواليس فيلم كلمني شكرا للمخرج خالد يوسف، 2009 - سبوتنيك عربي, 1920, 21.03.2021
تابعنا عبرTelegram
كشف الفنانة المصرية، رانيا محمود ياسين، تطورات الحالة الصحية للفنانة حورية فرغلي، بعدما نفت الأخيرة الصورة التي تداولها ناشطون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وزعموا أنها بعد إجرائها إحدى العمليات في أمريكا.

ونشرت رانيا محمود ياسين الصورة، عبر حسابها على "إنستغرام"، وقالت: "على فكرة الصورة المتداولة على بعض الصفحات لحورية فرغلي على أنها بعد العملية، دي صورة قديمة وحاليا حورية هتجري عملية يوم الأربعاء دي العملية الثالثة، وبعدها "عملية كمان"، وإن شاء الله ترجع بألف سلامة ودي رسالة أمنتني إبلاغها لأن الأكاونتس بتاعتها على السوشيل ميديا اتعمل هكر من فترة تحياتي للجميع ودعاء لها بالشفاء العاجل".

وكانت، حورية فرغلي، قالت، في تصريحات مع موقع "اليوم السابع"، "إن الصورة المتداولة قديمة من حوالي 6 سنوات، منذ أول عملية أجرتها والتي كانت سببا في العمليات التي تلتها"، مؤكدة أن حالتها حاليا مستقرة وأحسن بكثير". وأضافت: "الصورة كانت على صفحة فيسبوك عندها ولكن أحد الأشخاص قام بتهكير الأكونت الخاص بها وليس لديها أي صفحات حاليا".

وتداول خلال الساعات الماضية مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورة الفنانة المصرية، حورية فرغلي، تفيد بأنها شكل وجهها بعد إجراءها إحدى العمليات في أمريكا. وظهرت بشكل مختلف تماما وأنف طبيعية بعد إجرائها للعملية الثانية.

وكان مصدر مقرب من، حورية فرغلي، كشف سبب اختفائها بعد إجرائها العملية الثانية الخطيرة لإصلاح أنفها في أمريكا. وقال المصدر، في تصريحات مع موقع "سيدتي نت"، إن "حورية لم تتمكن من طمأنة جمهورها على وضعها الصحي كما فعلت عقب الجراحة الأولى، بسبب توصية طبيبها المعالج بوضعها على جهاز التنفس بالأكسجين لمدة ثلاثة أسابيع، لتجهيزها للجراحة الثالثة".

وكان آخر ظهور لحورية فرغلي عبر وسائل الإعلام قبل أسبوعين، عندما تحدثت للمرة الأولى عبر شاشة التلفزيون، منذ إجراء العملية الأولى، لترد على أنباء تطورات حالتها الصحية قبل خضوعها للعملية الجراحية الثانية في الولايات المتحدة.

وأوضحت حورية فرغلي، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "مساء دي إم سي"، أن "الجراحة الأولى التي خضعت لها استغرقت عشر ساعات ونصف الساعة، وكانت مؤلمة جدا لكنها تحملت الألم، وعادت إلى البيت وتحسنت حالتها، وعندما دخلت على الإنترنت وجدت أخبارا عن وفاتها، وعرفت أن البعض اتصل بوالدتها ليعزيها في وفاتها".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала