تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

ما سر تراجع درجات الثانوية العامة في مصر هذا العام؟

© REUTERS / AMR ABDALLAH DALSHطلاب الثانوية العامة في مصر يرتدون أقنعة واقية أثناء حضورهم في اليوم الأول من الامتحانات وسط مخاوف من تفشي مرض فيروس كورونا
طلاب الثانوية العامة في مصر يرتدون أقنعة واقية أثناء حضورهم في اليوم الأول من الامتحانات وسط مخاوف من تفشي مرض فيروس كورونا - سبوتنيك عربي, 1920, 17.08.2021
تابعنا عبر
وصل عدد أوائل الثانوية العامة في مصر إلى 47 طالبا وطالبة، حسبما أعلن وزيرة التربية والتعليم الفني طارق شوقي، مشيرا إلى أن أعلى الدرجات في شعبتي علمي "علوم ورياضة" هي 404، وفي الأدبي 388 درجة.

ذكرت ذلك "بوابة أخبار اليوم" المصرية، اليوم الثلاثاء، في تقرير عن نتائج الثانوية العامة، مشيرة إلى قول شوقي، إن من تجاوزت درجاتهم نسبة 65 في المئة يصنفون ضمن الطلاب المتميزين.

طلاب الثانوية العامة في مصر يرتدون أقنعة واقية أثناء حضورهم في اليوم الأول من الامتحانات وسط مخاوف من تفشي مرض فيروس كورونا - سبوتنيك عربي, 1920, 17.08.2021
وزير التعليم المصري يعلن نتيجة الثانوية العامة
 وأكد وزير التعليم المصري أن هناك أكثر من 580 طالبا وطالبة تم إحالتهم إلى النيابة العامة في مصر بسبب الغش.

وعن عملية تصحيح الامتحانات أوضح الوزير أنها تم بطريقة إلكترونية، وشارك فيها 400 شخص فقط بلاد من 100 ألف شخص في السابق.

وأوضح طارق شوقي أن باب التظلمات سيتم فتحه عبر رابط إلكتروني، الأحد المقبل لبحث أي معوقات خاصة بالامتحانات، مشيرا إلى أن امتحانات الدور الثاني من المقرر أن تبدأ في 4 سبتمبر/ أيلول المقبل.

وذكر وزير التعليم المصري أنه سيتم الإعلان عن الجداول خلال الأيام المقبلة.

لماذا تراجعت درجات الثانوية العامة بهذا الشكل؟

يرى خبراء التعليم في مصر أن المنظومة التعليمية الجديدة تعتمد على منهج مختلف في التعليم هدفه تحديد حجم المعرفة التي يحصل عليها الطالب في كل مادة وعام دراسي.

ويؤكد الخبراء أن منظومة التعليم الجديدة تختلف عما توارثناه حول ربط الشهادات وكليات القمة بالدرجات، لافتين إلى أن المنظومة التعليمية الجديدة تسعى لتغيير تلك المعاني عند أولياء الأمور والطلاب.

ويرى الخبراء، بحسب "بوابة أخبار اليوم"، أن سر تراجع درجات الثانوية العامة في مصر يمكن في نظام تعليم جديد يعتمد على الفهم وليس الحفظ والتلقين.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала