النائب العام السوداني يشكل لجنة لتقصي الحقائق في أحداث العنف بولاية النيل الأزرق

© AFP 2022 / Albert Gonzalez Farranطفل داخل سيارة محطمة نتيجة اشتباكات دارت القوات المسلحة في جنوب السودان، 11 أبريل/ نيسان 2017
طفل داخل سيارة محطمة نتيجة اشتباكات دارت القوات المسلحة في جنوب السودان، 11 أبريل/ نيسان 2017 - سبوتنيك عربي, 1920, 17.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلن النائب العام السوداني خليفة أحمد خليفة، مساء اليوم الأحد، "تشكيل لجنة لتقصي الحقائق في أحداث العنف بولاية النيل الأزرق التي أسفرت عن مقتل أكثر من 65 شخصا وإصابة 192 آخرين".
الخرطوم - سبوتنيك. وأعلنت النيابة العامة السودانية، في بيان لها، إن "النائب العام كون لجنة تحقيق وتحري حول أحداث إقليم النيل الأزرق التي أدت لمقتل وجرح مواطنين وإتلاف للممتلكات، يرأسها رئيس النيابة العامة وعضوية القوات النظامية بقيادة الجيش والشرطة وجهاز المخابرات العامة والدعم السريع".
متظاهر يلقي زجاجة حارقة في كورتي خلال تجمع حاشد في إيفان كولونا، بعد الاعتداء على الناشط المؤيد للاستقلال في سجن آرل، السودان 6 مارس 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 17.07.2022
مجلس الأمن والدفاع في السودان يوجه النائب العام بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق في أحداث النيل الأزرق
وكان الجيش السوداني، أعلن في وقت سابق اليوم، "تكليف النائب العام بتشكيل لجنة تقصي الحقائق في أحداث النيل الأزرق"، والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 60 شخصا وإصابة 163 آخرين منذ اندلاعها قبل نحو أسبوع.
وقالت اللجنة الفنية لمجلس الأمن والدفاع، في بيان لها، إنه "تم تكليف النائب العام بتشكيل لجنة تقصي الحقائق في أعمال العنف التي شهدتها مؤخرا ولاية النيل الأزرق جنوب شرقي السودان".
وأسفرت الاشتباكات القبلية في ولاية النيل الأزرق جنوبي السودان، على الحدود مع إثيوبيا، عن مقتل 60 شخصا وإصابة 163 آخرين منذ اندلاعها قبل نحو أسبوع.
وقال وزير الصحة بالولاية جمال ناصر لوكالة "فرانس برس" عبر الهاتف من الدمازين عاصمة الولاية، إن "13 من الجرحى في حالة خطيرة وسينقلوا إلى مستشفيات الخرطوم". اندلعت الاشتباكات بين قبيلتي البرتي والحوصة يوم الاثنين الماضي.
وجاءت أعمال العنف بعد أن رفضت قبيلة البرتي طلبا من قبيلة الحوصة بإنشاء "سلطة مدنية للإشراف على الوصول إلى الأراضي"، بحسب ما قاله عضو بارز في الحوصة للوكالة الفرنسية.
لكن عضوا بارزا في عائلة بيرتي قال إن القبيلة كانت ترد على "انتهاك" لأراضيها من قبل الحوصة. وقال شهود عيان إن الاشتباكات استؤنفت يوم السبت بعد هدوء قصير قرب الدمازين عاصمة الولاية.
يأتي ذلك، بالتزامن مع عودة الحراك الشعبي في السودان، فقط أطلقت الشرطة السودانية قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المحتجين الذين يحاولون الوصول إلى القصر الرئاسي بوسط الخرطوم.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала