03:37 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش الليبي نجاة رئيس أركانه الفريق عبد الرازق الناظوري من محاولة اغتيال إثر استهداف موكبه بسيارة مفخخة شرقي بنغازي.

    اتهم رئيس الأركان العامة للجيش الليبي، الفريق عبد الرازق الناظوري، "الخلايا الإرهابية" بالوقوف وراء محاولة اغتياله، معتبرا أن هذا "العمل الإرهابي الجبان يأتي بعد هزيمة هذه الجماعات الإرهابية عسكريا في الميدان".

    وقال الناظوري، في اتصال هاتفي مع قناة ليبيا الحدث، إن "مدينة بنغازي آمنة ومثل هذه الخروقات تحدث حتى في الدول الأكثر استقرارا"، مجددا تأكيده أن "هذه المحاولات دليل على إفلاس الجماعات الإرهابية"، وفقا لما نشرته وكالة الأنباء الليبية "وال".

    وقال القائد العسكري: "نريد من الجميع أن تكون معنوياتهم عالية (…) هذا العمل الجبان لن يثنينا عن تكملة المشوار"، مترحما على ضحايا هذا الهجوم من الأبرياء ومتمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

    وأكد النقيب مجدي العرفي رئيس المكتب الإعلامي بالغرفة الأمنية المركزية بنغازي الكبرى التي يرأسها الناظوري في بيان رسمي أن الاستهداف تم عن طريق تفخيخ سيارة وتفجيرها أثناء مرور رتل الفريق عبدالرازق الناظوري.

    وأوضح العرفي أن الانفجار خلف حالة وفاة لشخص سوري الجنسية وإصابات أخرى في شخص سوداني الجنسية (كنتيجة أولية) للانفجار، بحسب الوكالة الليبية.

    وتابع أن الفريق الناظوري أصدر تعليماته بشأن رفع درجة الاستعداد بنسبة 100% وعدم مغادرة مقرات العمل بالنسبة للوحدات العسكرية والجهات الأمنية.

    وأشار إلى أن التعليمات صدرت برجوع جميع الدوريات لسابق عملها وفتح الطريق أمام المواطنين وتسهيل حركة السير لتسير كل الأمور بشكل طبيعي كالمعتاد.

    ونجا رئيس الأركان العامة للجيش الليبي الحاكم العسكري درنة — بن جواد الفريق عبد الرازق الناظوري، الأربعاء، من محاولة اغتيال بواسطة سيارة مفخخة انفجرت خلال مرور موكبه بها في مدينة بنغازي التي يرأس الغرفة المركزية لتأمينها.

    وأعلن مكتب الإعلام للقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية أن "الناظوري نجا من محاولة اغتيال إرهابية إثر انفجار سيارة مفخخة وضعت على قارعة الطريق في المدخل الشرقي لمدينة بنغازي بمنطقة سيدي خليفة وانفجرت فور مرور موكبه بها".

    وقال مالك الشريف مدير مكتب الإعلام لدى الحاكم العسكري إن""الفريق عبد الرازق الناظوري وكافة مرافقيه وحراسه لم يصابوا بأذى".

    وقالت مديرة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء لجراحة الحروق والحوادث فاديا البرغثي، إن الحصيلة الأولية للانفجار بلغت قتيلا وجريحا حالته خطيرة في صفوف المدنيين الذين تزامن مرورهم مع لحظة الانفجار.

    ويعد الناظوري الرجل الثاني في الجيش الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر، وهو أيضا الحاكم العسكرية لمنطقة "درنة — بن جواد" شرقي البلاد.

    وتأتي محاولة الاغتيال عقب أيام من تدوال أنباء تفيد بصدور قرار بتكليف الفريق عبدالرازق الناظوري، رئيس الأركان العامة بمهام القائد العام للقوات المسلحة الليبية، خلفا عن قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، وهي أنباء نفاها مدير المكتب الإعلامي للحاكم العسكري في مدينة المرج شرقي البلاد، مالك الشريف.

    وانقسمت ليبيا منذ أحداث مطار طرابلس في نيسان/ أبريل 2014، حيث يتخذ الجيش الليبي من شرق البلاد مقرا له، وكذلك البرلمان الليبي المنتخب، بينما يقود فايز السراج حكومة الوفاق الوطنية، المعترف بها دوليا، من طرابلس غربا.

    وتسعى دول الجوار والجهود الدولية التي يبذلها المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة لإعادة توحيد البلاد وإرساء الاستقرار والأمن؛ لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية خلال العام الجاري.

    انظر أيضا:

    السلطات التونسية تنفي وجود نفق بطول 70 كيلو مترا على الحدود مع ليبيا
    وسط تضارب الأنباء حول صحة حفتر... قرار عسكري جديد في ليبيا
    مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا يتصل هاتفيا بحفتر
    5 ملفات على طاولة النقاش بين رئيسي "النواب" و"الأعلى للدولة" في ليبيا
    السبسي يستعرض مواقف تونس من القضايا العربية وعلى رأسها ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, خليفة حفتر, عبد الرازق الناظوري, الحكومة الليبية, محاولة اغتيال, الأزمة الليبية, أخبار ليبيا اليوم, أخبار حفتر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook