05:32 10 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    احتجاجات البصرة

    عراقي يرقد في غيبوبة بالبصرة بعد إصابته في احتجاج

    © REUTERS / Essam al-Sudani
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    عندما شارك محمد علي (24 عاما) باحتجاج في البصرة يوم الأحد 15 يوليو/ تموز، للمطالبة بتحسين الخدمات وتوفير وظائف لم يدر بذهنه أن هذا قد يكلفه حياته.

    أصيب علي في رأسه بقنابل الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الأمن بينما كان يصور الاحتجاج خارج مقر الحكومة المحلية. ومنذ ذلك الوقت يرقد في غيبوبة في المستشفى التعليمي في البصرة. بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

    وأصيب 48 متظاهرا في البصرة، يوم الأحد، عندما أطلقت قوات الأمن النار في الهواء لتفريق مئات المحتجين الذين حاولوا اقتحام أحد المباني الحكومية وتظاهروا بالقرب من حقل نفط.

    وأيضا أصيب 28 من قوات الأمن بحسب تصريحات قائد قوات التدخل السريع التابعة لوزارة الداخلية.

    وترك علي مهنة الصيد بسبب شح المياه في المنطقة ليعمل بالبناء. وهو متزوج وله طفلان دون سن الرابعة. ويعيش مع والديه وشقيقاته الثلاث في منزل من الطوب اللبن وهو العائل الرئيس للأسرة بعد مرض والده عام 2006.

    ومنذ تفجر الاحتجاجات قبل 11 يوما هاجم المحتجون المباني الحكومية ومكاتب أحزاب واقتحموا المطار الدولي في مدينة النجف.

    وتأتي معظم صادرات العراق النفطية من حقول البصرة، لكن سكان المنطقة ضاقوا ذرعا من نقص الكهرباء والمياه وفرص العمل والمساكن، ويشكون من أنهم لم يروا فائدة تُذكر من الثروة النفطية. كما يشكون من أن عمالا أجانب يحرمونهم من الوظائف التي كان يجب أن يشغلوها في قطاع النفط.

    وكانت البصرة توصف بأنها "بندقية الشرق الأوسط" حيث كانت تقارن بمدينة البندقية الإيطالية لوجود شبكة قنوات مائية بها قبل أن تتحول إلى قنوات من المياه الراكدة التي تملؤها أكوام القمامة.

    وسلط التوتر في الجنوب الضوء على أداء رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي يسعى لولاية جديدة بعد الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 مايو/ أيار وشابتها مزاعم بالتزوير أدت إلى إعادة فرز أصوات.

    انظر أيضا:

    العراق: لدينا صور لمتظاهرين في النجف ماتا اختناقا وهما يحتضنان مسروقات
    تقارير: وزير الداخلية العراقي يقيل قائد شرطة النجف
    متظاهرون يحرقون مقرات تابعة لـ"حزب الله" في النجف... وانقطاع الكهرباء عن المحافظة
    فرض حظر التجوال في النجف
    الكشف عن حالة مطار النجف بعد أحداث الاقتحام الأخيرة
    عودة الرحلات الجوية في مطار النجف بعد انسحاب المتظاهرين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق اليوم, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik