09:05 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    مسؤولون سعوديون يغادرون مقر قنصلية بلادهم بإسطنبول

    الخارجية التركية تؤكد: القنصل السعودي غادر إسطنبول قبل تفتيش مقر إقامته

    OSMAN ORSAL
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    243

    أكد المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي مغادرة القنصل السعودي محمد العتيبي لمدينة إسطنبول التركية، قبل بدء عملية تفتيش مقر إقامته، في إطار التحقيق في حادث اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

    أنطاكيا — سبوتنيك. وقال أقصوي في تصريح لوكالة "سبوتنيك" إن "القنصل ذهب برغبته ووزارة الخارجية لم تطلب منه مغادرة تركيا".

    وكانت وسائل إعلام تركية ذكرت في وقت سابق أن السفير غادر إسطنبول متوجها إلى الرياض، قبل بدء القوات التركية تفتيش مقر إقامته، في إطار التحقيق في حادث اختفاء خاشقجي.

    ولم يغادر القنصل السعودي مقر إقامته منذ اختفاء خاشقجي قبل أسبوعين.

    ووصلت فرق الأمن التركية إلى مقر إقامة القنصل عقب مغادرته، لتفتشيه، في إطار التحقيق في اختفاء الصحفي السعودي.

    وبدأت الشرطة التركية، أمس الاثنين، عملية تفتيش مقر القنصلية السعودية في إسطنبول.

    ولم يصدر أي تعليق رسمي من الجانب التركي، حول ما توصلت إليه عمليات التفتيش.

    وكان خاشقجي قد اختفى بعد دخوله يوم 2 أكتوبر / تشرين الأول الجاري، لمقر القنصلية السعودية في إسطنبول لإنهاء معاملة تتعلق بزواجه.

    وقالت مصادر إعلامية تركية إنه لم يغادر القنصلية منذ ذلك الوقت.

    وتحدثت مصادر إعلامية تركية عن احتمال أن يكون الصحفي السعودي المعارض قتل داخل القنصلية السعودية، الأمر الذي نفته المملكة وأعلنت عن استعدادها للمشاركة في التحقيقات لمعرفة مصيره.

    وتؤكد السعودية أن خاشقجي غادر القنصلية عقب إنهاء معاملته، وتنفى أي علاقة لها بالصحفي الذي تثير قضية اختفاءه ردود أفعال عالمية واسعة.

    ورفضت المملكة أمس التهديدات بمعاقبتها حال ثبت تورطها باختفاء خاشقجي، وذلك بعد ساعات من تصريحات لترامب قال فيها إن السعودية ستعاقب في حال ثبت ذلك.

    انظر أيضا:

    أول تعليق من بومبيو على قضية "اختفاء خاشقجي"
    أردوغان: آمل التوصل إلى رأي معقول في قضية اختفاء خاشقجي
    "اختفاء خاشقجي"... ماذا قال الملك سلمان لوزير خارجية أمريكا
    مجلس حقوق الإنسان يوجه دعوة عاجلة للسعودية وتركيا بشأن "اختفاء خاشقجي"
    الكلمات الدلالية:
    اختفاء خاشقجي, السعودية, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik