23:50 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    ذكر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن أنقرة ستبلغ جميع الأطراف المعنية، بما في ذلك الحكومة السورية، بالعملية في شمال شرق سوريا.

    وقال جاويش أوغلو، في مؤتمر صحفي بالجزائر، اليوم الأربعاء، إن "العملية ستتم وفقا للقانون الدولي ولن تستهدف سوى المسلحين في المنطقة"، وذلك حسب وكالة "رويترز".

    وأضاف: "الرئيس رجب طيب أردوغان أبلغ نظيره الأمريكي دونالد ترامب في مطلع الأسبوع، بأن أنقرة ستشن الهجوم بعدما أوقفت واشنطن الجهود الرامية لتشكيل "منطقة آمنة" بشمال شرق سوريا.

    وبدأت الولايات المتحدة الأمريكية، يوم الاثنين الماضي، سحب قواتها من منطقة شمال شرق سوريا قرب الحدود مع تركيا، وسط استعدادات الأخيرة لشن عملية عسكرية لتطهير هذه الأراضي من "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تنشط ضمن تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" المدعوم أمريكيا في الحرب على "داعش"، وتعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا وذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني".

    بدورها، أدانت وزارة الخارجية السورية التصريحات التي وصفتها بـ"الهوجاء" و"النوايا العدوانية للنظام التركي والحشود العسكرية على الحدود السورية".

    وحسب وكالة الأنباء السورية "سانا"، قال مصدر رسمي في وزارة الخارجية، اليوم الأربعاء، أن "سوريا تدين بأشد العبارات التصريحات الهوجاء والنوايا العدوانية للنظام التركي والحشود العسكرية على الحدود السورية التي تشكل انتهاكاً فاضحا للقانون الدولي وخرقا سافرا لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تؤكد جميعها على احترام وحدة وسلامة وسيادة سوريا".

    انظر أيضا:

    نوايا تركيا الخفية من العملية العسكرية شمالي سوريا
    تركيا: لا نطمع في أراضي أحد... وهناك هدفان للمنطقة الآمنة في سوريا
    تركيا في سوريا... ترامب عنده الحل!
    بيان مشترك من ثلاث دول ضد عمليات تركيا في المتوسط وسوريا
    أول تعليق من نصر الله على انسحاب أمريكا وإعلان تركيا عملية عسكرية شمالي سوريا
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة السورية, سوريا, تركيا, مولود تشاووش أوغلو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook