10:16 GMT26 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت قناة "العربية" السعودية اليوم الخميس، نقلا عن مصدر مصرفي، إن شريحة المؤسسات في الطرح العام الأولي لشركة "أرامكو" السعودية تلقى طلبات اكتتاب بأكثر من 64 مليار ريال (17.1 مليار دولار)، في حين تلقت شريحة الأفراد 10 مليارات ريال.

    وذكر مصدر مصرفي لقناة العربية الإنجليزية اليوم الخميس أنه بحلول 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وبعد خمسة أيام فقط من الطرح، تم الاكتتاب في الجزء المؤسسي بالكامل.

    يذكر أن الموعد النهائي للاكتتاب للمستثمرين المؤسسيين هو 4 ديسمبر/ كانون الأول، في حين أن الموعد النهائي لمستثمري التجزئة هو 28 نوفمبر الجاري. وبدأت العملية في 17 نوفمبر.

    وتطرح عملاق النفط السعودي "أرامكو" 1.5 في المئة من أسهمها للتداول، مع تخصيص 0.5 في المئة للتجزئة أو للمستثمرين الأفراد. ويتم تخصيص الأسهم المتبقية للمستثمرين من المؤسسات، مثل البنوك أو صناديق الثروة السيادية.

    وحددت الشركة نطاقًا سعريًا يتراوح بين 30 و32 ريالًا للسهم الواحد (8-8.53 دولار)، مما قدّر قيمة شركة النفط العملاقة من 1.6 إلى 1.7 تريليون دولار. ويتم تحديد السعر النهائي للعرض في 5 ديسمبر.

    وقال مصدر مصرفي آخر قناة العربية الإنجليزية إنهم يتوقعون أن يتم الاكتتاب في ثلاث إلى أربع مرات عندما يتم الانتهاء من العملية في 4 ديسمبر.

    وتعتزم أرامكو السعودية عقد اجتماعات مع المستثمرين في دبي الأسبوع القادم، حسبما قالته مصادر لرويترز في وقت سابق، مع سعي الشركة لجمع ما يصل إلى 25.6 مليار دولار من بيع الأسهم المتوقع أن يصبح الأكبر في العالم.

    انظر أيضا:

    الملك سلمان يكشف لأول مرة الأسلحة التي استخدمت في الهجمات على منشآت أرامكو
    أرامكو لن تسوق طرحها الأولي في الولايات المتحدة
    صفقة ضخمة تجمع "أرامكو" وروسيا
    أبرز 10 إجراءات اقتصادية سبقت طرح "أرامكو" في السوق السعودية
    أكبر 10 عمليات اكتتاب سبقت طرح أسهم "أرامكو" في السوق السعودية
    خبير يبين لماذا لن تطرح أسهم "أرامكو" في السوق الأمريكية والبريطانية
    الملك سلمان: اكتتاب أرامكو سيجلب استثمارات ويخلق آلاف الوظائف
    خبراء يكشفون أسباب تقييم أسهم "أرامكو" السعودية بهذا السعر
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, شركة أرامكو, اكتتاب أرامكو, أرامكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook