14:16 GMT02 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أكد البيان الختامي للاجتماع الطارئ الثلاثين للاتحاد البرلماني العربي، المقام في العاصمة الأردنية عمان، اليوم السبت، رفض كل أشكال التطبيع العربي مع إسرائيل، مشددًا على التمسك بالمبادرة العربية للسلام في 2002.

    القاهرة – سبوتنيك. وقال البيان الختامي "يتمسك المجتمعون بموقف المتخذ في أعمال التاسع والعشرين المجتمع في عمان 2019، رفض أشكال التطبيع".

    وأضاف "يتمسك المجتمعون بمرجعيات القرارات الأممية والمبادرة العربية للسلام في 2002 التي مثلت توافقًا عربيًا".

    وأكد البيان الختامي أن "أولى الخطوات لمواجهة المؤامرات التي تحيط بفلسطين، هو التأكيد على المصالحة الفلسطينية لتشكل جبهة ضد من يحاول النيل بفلسطين".

    وشدد أيضًا على أن "المساس بالقدس والاعتراف بها عاصمة موحدة لدولة الاحتلال تصعيد خطير يهدد أمن المنطقة ويتركها رهينة للمطامع، ويهدد بافتعال حرب دينية تكون إسرائيل طرفًا أساسيًا فيها".

    وتابع "الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس حق تاريخي ضمنه اعتراف العالم به وإن العبث بالوضع القانوني بالقدس هو قرار مدان بموجب القرارات الشرعية الدولية، ودعم السلطة الفلسطينية لتظل في مقدمة الجهود التي تحمي الحقوق الفلسطينية".

    وأكد "البحث عن إجراءات قانونية تضع حدًا للإجراءات الإسرائيلية غير القانونية وغير الشرعية. وندعو الشعوب حول العالم لتنظيم وقفات احتجاجية أمام المؤسسات الدولية لتعرية وجه الاحتلال".

    انظر أيضا:

    هل يقبل المغرب التطبيع مع إسرائيل مقابل اعتراف أمريكا بسيادته على الصحراء
    "بدأ منذ البشير"... حزب سوداني يعلق على لقاء البرهان ونتنياهو والتطبيع مع إسرائيل
    لقاء "بي بي" والبرهان وتطبيع العلاقات
    "تطبيع العلاقات مع إسرائيل"... أول تعليق من أمريكا على لقاء البرهان ونتنياهو
    الخارجية المغربية ترفض الإجابة عن "سؤال التطبيع" في البرلمان
    الخرطوم... من اللاءات الثلاثة إلى التطبيع مع إسرائيل
    "علماء اليمن" يدعون نظراءهم السودانيين إلى إصدار فتوى بتحريم التطبيع مع إسرائيل
    مسيرة شعبية في تونس تنديدا بصفقة القرن... ومطالب بتجريم التطبيع مع إسرائيل
    قيادي إسلامي سوداني: نحتاج إلى التطبيع مع إسرائيل بعزة نفس
    الكلمات الدلالية:
    مبادرة السلام العربية, التطبيع مع إسرائيل, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook