09:10 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن ما تداولته صفحات التواصل الاجتماعي بشأن فيديو يظهر احتجاز مخالطين لمصابي فيروس كورونا داخل مستشفيات العزل الطبي على الرغم من سلبية تحليل "PCR" الخاص بهم وثبوت خلوهم من الفيروس، غير صحيح.

    وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الصحة والسكان، التي نفت تلك الأنباء، مؤكدة أنه لا صحة لاحتجاز أي مواطن يثبت سلبية تحليله وخلوه من الفيروس بأي من مستشفيات العزل الطبي.

    وأوضحت الوزارة أنه تم وضع بروتوكول للتعامل مع المخالطين لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث يتم عزل الحالة المخالطة منزليا لمدة 14 يوما.

    وفي حال ظهور أي أعراض مرضية خلال فترة العزل، يتم التحويل إلى أحد مستشفيات العزل الطبي على الفور، وتقديم الرعاية الطبية اللازمة، ومتابعة كافة الفحوصات والتحاليل الدورية الخاصة بالحالة وفقا لتوجيهات منظمة الصحة العالمية.

    ويتم السماح بخروج الحالة فور التأكد من سلبية تحليل الـ "PCR" لها، والتأكد من تعافيها تماما من الفيروس.

    وأعلنت وزارة الصحة المصرية، مساء الأحد 29 مارس/آذار، 4 وفيات و33 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد 19)، ليصل بذلك عدد الإصابات في البلاد إلى 609 حالات و40 وفاة.

    وانتشر الفيروس حتى الآن في 199 دولة، ورغم أن الصين هي بؤرة تفشي المرض ولكنها سيطرت بشكل فعال على انتشاره، ولم تعد لديها أي إصابات تذكر كما أن الوفيات لم تتخط حاجز 3300 إصابة.

    وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس/ آذار مرض (كوفيد-19) الناتج عن فيروس كورونا "جائحة"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

    انظر أيضا:

    تسريب صورة مروعة تكشف فداحة أزمة كورونا في نيويورك
    شريهان عن تفشي كورونا: لا أستثني أحدا
    في زمن "كورونا"... فنانون لبنانيون يطلقون أغان هادفة لحض متابعيهم على البقاء في المنازل
    الكلمات الدلالية:
    مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook