23:16 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    223
    تابعنا عبر

    رفض رجل الأعمال والملياردير المصري المعروف رؤوف غبور، التبرع لضحايا فيروس كورونا، قائلا إن رجال الأعمال تعرضوا إلى خسائر كبيرة في الفترة الماضية، وتحملوا تبعات قرار تحرير سعر الصرف، وبالتالي فهم لا يستطيعون التبرع لأحد.

    وحسب موقع "60 ثانية" قال غبور –وهو أحد كبار مصنعي السيارات في مصر- في مداخلة بالهاتف مع أحد البرامج التلفزيونية على قناة "القاهرة والناس": "احنا لسة خارجين من الإنعاش ولسه بنقول يا هادى ويطلبوا مننا تبرعات واحنا بنعانى.. المثل بيقول اللي يحتاجه البيت يحرم على الجامع.. ابقى أنا محتاج فلوس وحد يقولى تعالى اتبرع.. طبعا آسف مش هينفع".

    وقال رؤوف غبور: "صعب جدا الموقف الحالي بسبب فيروس كورونا، ومن يستطيع الخروج من هذا الأزمة سيكون في وضع أفضل.. شركات كبيرة هتقفل قبل ما يعدى ٣ شهور.. الحياة متوقفة.. والناس من الناحية النفسية جالها شلل وفى حالة هلع كبيرة".

    وأضاف: "الحرص على سلامة الناس شيء مهم جدا، ولكن لا بد أن تعود الحياة، وهناك معادلة صعبة في الوقت الحالي هي لو استمر الناس في المنازل بالطبع سيقل عدد الإصابات، ولكن سينتج عن هذا الإجراء ضرر اقتصادي كبير، وستنتشر السرقات" .

    وأوضح أن الدولة قررت تعليق العمل في إدارات المرور بسبب أزمة كورونا وهذا الإجرا سيؤدي إلى تدمير صناعة السيارات وآلاف العمال.

    وأشار إلى أن شركات كثيرة مثل "نيسان" و"جنرال موتورز" تعاني. وقال "نحن خلاص على وشك الإغلاق"، مشيرا إلى أن البورصة المصرية "هتمشي بالتوازي مع الاقتصاد المصري، لو فضلنا قافلين ولن نتبع أفكارا جديدة خارج الصندوق البورصة هتبقى في الأسوء".

    وقال غبور إن خفض الفائدة "شيء جيد جدا من البنك المركزي، لكن قرار الحد الأقصى للسحب والإيداع غير موفق".

    انظر أيضا:

    مصر: العائدون من أمريكا يقضون فترة الحجر الصحي في فنادق على البحر الأحمر
    مجلس الوزراء المصري: احتياطيات البلاد الاستراتيجية من القمح تكفي لأكثر من 4 أشهر
    رئيسة إثيوبيا تتحدث عن 7 أسباب للاستمرار في "سد النهضة" ومصر تترقب
    مصر تؤجل افتتاح مشروعاتها القومية حتى 2021 بسبب كورونا
    الكلمات الدلالية:
    تبرعات, تبرع, ملياردير, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook