17:13 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    240
    تابعنا عبر

    علق ستيفن هيكي، السفير البريطاني في بغداد، على حادثة تعرض امرأة عراقية للحرق على أيدي زوجها.

    وقال السفير في تغريدة نشرها عبر حسابه بموقع "تويتر"، "نشعر بحزن شديد تجاه قضية ملاك الزبيدي، ونأمل اتمام التحقيقات بسرعة".

    وتابع "هناك تذكير شديد بأن العنف المنزلي، سواء كان إساءة نفسية أو جسدية هو مشكلة تعم أنحاء العالم".

    وأشار هيكي إلى أن "بريطانيا أيضا تواجه تحديات بشأن هذا الموضوع إذ شهدنا ارتفاع في عدد الاتصالات على خطوط طلب المساعدة خلال فترة العزل المنزلي الحالية".

    وكشف السفير البريطاني عن تخصيص مليوني جنيه إسترليني لمناهضة العنف الأُسري، داعيا لتجريمه.

    وقال "تعاطيا مع ذلك، فقد خصصت المملكة المتحدة نحو مليوني جنيه إسترليني لدعم الخدمات التي تعنى بالعنف المنزلي".

    وأوضح "إنني أرحب بدعوات الأمم المتحدة للعراق لإعطاء الأولوية لحماية النساء والأطفال وتجريم العنف المنزلي"، متابعا "العنف أمر غير مقبول بأي حال من الأحوال".

    جدير بالذكر أن المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في العراق، أكد، الاثنين الماضي، أن "المشتكية ملاك حيدر الزبيدي سجلت شكوى أمام محكمة تحقيق النجف ضد زوجها بداعي قيامه بضربها وقيامها بحرق نفسها جراء استخدام العنف ضدها، ولم يقم زوجها بإطفائها وأن والد زوجها هو الذي نقلها إلى المستشفى بعد أن قام بإطفائها".

    ومن جانبها أصدرت محكمة تحقيق النجف التابعة لرئاسة محكمة استئناف النجف الاتحادية، قرارا بتوقيف اثنين من المتهمين بقضية الحرق الذي تعرضت له المشتكية.

    جاء ذلك بعد أن وجه محافظ النجف، لؤي الياسري، الأحد الماضي، بتشكيل فريق تحقيق متخصص حول حادثة حرق امرأة من المحافظة. 

    انظر أيضا:

    تحد عراقي روسي بين الرياضيين للهروب من ملل الروتين... صور
    انطلاق مشاورات تشكيل الحكومة العراقية وتحديات كبيرة بانتظار الكاظمي
    نائب سابق بالبرلمان العراقي يشكك في إعلان الكتل السياسية عدم التدخل في تشكيل الحكومة
    الرئيس العراقي يلتقي بالكوادر الطبية ويشيد بجهودهم... فيديو وصور
    الكلمات الدلالية:
    العراق, أخبار, الأمم المتحدة, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook