13:49 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    صفقة القرن (148)
    0 03
    تابعنا عبر

    ناقش وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، خلال زيارته القصيرة، اليوم الأربعاء، إلى إسرائيل عدة قضايا مهمة.

    أفاد الموقع الإلكتروني "I24 NEWS"، اليوم الأربعاء، بأن بومبيو اجتمع بصورة منفصلة مع رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ومع رئيس حزب "أزرق أبيض"، الجنرال بيني غانتس، خلال زيارته لإسرائيل، التي تعد أول زيارة خارجية له منذ أزمة فيروس كورونا.

    واحتلت أزمة كورونا محورا مهما في النقاش الذي ارتكز على سبل التعاون بين الجانبين في محاربة الفيروس، كما احتلت إيران والاتفاق النووي المحور الثاني من الاجتماع، حيث ناقش الاجتماع السبل للحد من النفوذ الإيراني في المنطقة ومنعها من التوصل لإنتاج سلاح نووي، كما احتلت الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، والمعروفة باسم "صفقة القرن" الجزء الثالث من النقاشات. 

    وناقش اجتماع بومبيو وغانتس في مقر السفارة الأمريكية بمدينة القدس المحتلة، التطورات في المنطقة بالتشديد على الخطوات التي تقوم بها إيران حول مشروعها النووي، ومحاولتها التموضع في سوريا ولبنان، كما بحث الجانبان "صفقة القرن"، والجهود الإسرائيلية الأمريكية المشتركة في مواجهة كورونا والمساعي للتوصل للقاح ودواء للوباء.

    وعبر غانتس أمام بومبيو عن شكره لوقوف الولايات المتحدة الدائم إلى جانب إسرائيل، وجهود واشنطن غير المحدودة للتوصل إلى اتفاق سلام في المنطقة. 

    وبدأ بومبيو زيارة "سياسية خاطفة" إلى إسرائيل صباح اليوم، الأربعاء، فيما أصدرت الخارجية الأمريكية بيانا قبل توجه بومبيو إلى إسرائيل، جاء فيه أن "الولايات المتحدة تأمل في أن تؤدي رؤية السلام التي طرحها الرئيس دونالد ترامب، إلى مباحثات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين".

    وشدد البيان على أن "هذه الرؤية يمكن تحقيقها إذ أنها تلبي جميع المطالب الجوهرية للطرفين".

    الموضوع:
    صفقة القرن (148)

    انظر أيضا:

    بومبيو في إسرائيل بقناع طبي فريد من نوعه... صور
    بومبيو لنتنياهو: لا يزال هناك عمل يجب القيام به ضمن "رؤية ترامب للسلام" في المنطقة
    بومبيو يبدأ زيارة "خاطفة" إلى إسرائيل
    السفير الأمريكي في إسرائيل يتغيب عن استقبال بومبيو بسبب المرض
    الكلمات الدلالية:
    نتنياهو, بيني غانتس, مايك بومبيو, صفقة القرن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook