18:23 GMT03 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعربت الرئاسة المصرية، اليوم الخميس، عن إدانتها لحادث اغتيال رئیس جمهورية هايتي جوفينيل مويس، داعية كل الأطراف فيها إلى التهدئة واستئناف العملية السياسية في البلاد.

    وتقدمت مصر بحسب بيان الرئاسة بخالص تعازيها للحكومة والشعب الهايتي في هذا الحادث الأليم، مؤكدة على ضرورة تقديم المسؤولين عن هذه الجريمة إلى العدالة دون تأخير.

    كما دعت مصر كافة الأطراف في جمهورية هايتي إلى التهدئة واستئناف العملية السياسية في البلاد والعمل على استعادة الاستقرار على نحو يضمن أمن الشعب الهايتي وسلامة مؤسسات الدولة.

    وكان القائم بأعمال رئيس الوزراء في هايتي، كلود جوزيف، قد أعلن الأربعاء الماضي، اغتيال رئيس البلاد جوفينيل مويس في مقر إقامته الخاص.

    وقال جوزيف، في بيان، إن "مجهولين هاجموا سكن رئيس البلاد، جوفينيل مويس، خلال الليل وقتلوه بالرصاص، كما أصيبت السيدة الأولى خلال الهجوم".

    وأضاف أن "هايتي ستظل تحت سيطرة الشرطة والقوات المسلحة وسيتم اتخاذ جميع الإجراءات لضمان استمرارية الدولة وحماية الأمة".

    يذكر أن مويس (53 عاما)، تولى رئاسة هايتي في 2017، عقب فوزه بالانتخابات الرئاسية، التي جرت عام 2015، وتم إعادتها عام 2016، على خلفية عدم اعتراف المنافس بنتائج التصويت.

    انظر أيضا:

    هايتي تعلن حالة الطوارئ لمدة أسبوعين لتعقب قتلة الرئيس
    واشنطن تبدي استعدادها لتلبية أي طلب مساعدة من السلطات في هايتي بعد اغتيال الرئيس
    واشنطن تدين اغتيال رئيس هايتي وتصف الحادث بالبشع
    هايتي... مقتل أربعة "مرتزقة" واعتقال اثنين آخرين بعد اغتيالهم رئيس البلاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook