23:28 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    زادت معدلات الصيد غير القانوني للحيوانات البرية في نيبال، تزامنا مع ضعف المراقبة والحركة العامة خلال حظر التجول الذي تم فرضه بسبب فيروس كورونا المستجد.

    وقال مسؤولون إن فيلا وثلاثة تماسيح قتلت منذ أن تم فرض الإغلاق في البلاد يوم 24 مارس/آذار الماضي، وهي الفترة التي شهدت "مواجهات دامية بين الصيادين غير القانونيين وحراس الغابات".

    وقال متحدث باسم إدارة المتنزهات الوطنية والحفاظ على الحياة البرية: "قمنا بزيادة الدوريات بعد زيادة في حركة الصيادين، ولكن هذا ليس بالأمر المفاجئ لأننا كنا نتوقع حدوث شيء من هذا القبيل".

    وقتل ثلاثة من تماسيح جاريال المهددة بالانقراض حول "متنزه شيتوان الوطني"، في حين تم العثور على الفيل مصعوقا بالكهرباء غرب نيبال.

    وقامت السلطات بدفن الفيل البالغ بعد نزع أنيابه وأظافره، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط".

    وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة) مليون و225 ألف مصاب، بينهم أكثر من 66 ألف حالة وفاة، بينما تعافى أكثر من 253 ألف شخص.

    وكانت بداية ظهور الفيروس في الصين، في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي، التي أصبحت تحتل المركز السادس عالميا بأكثر من 81 ألف إصابة.

     

    انظر أيضا:

    انتحار طبيب فريق فرنسي عقب إصابته بفيروس كورونا
    سوريا تنتظر إنتاج أول جهاز تنفس مطور محليا لمواجهة كورونا
    أطباء تايلاند يستخدمون "مزيج" عقاقير الإنفلونزا والإيدز لعلاج كورونا
    الكلمات الدلالية:
    نيبال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook