15:58 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعرضت مقدمة البرامج الكوميدية، إلين ديجينيريس، لهجوم حاد، الأسبوع الحالي، بسبب مزحة أطلقتها على "الحجر المنزلي" المفروض من جانب العديد من الدول بسبب فيروس "كورونا" المستجد.

    وكانت ديجينيريس شبهت "الحجر المنزلي" بأنه كـ"الجلوس في السجن"، وذلك خلال حلقة بثتها من داخل قصرها الفخم، يوم الاثنين الماضي.

    وقالت: "أمر واحد تعلمته من التواجد في الحجر الصحي، وهو كأنك جالس في السجن، وقد يعود هذا في الغالب لأنني أرتدي نفس الملابس لمدة 10 أيام والجميع هنا مثلي الجنس"، في إشارة منها إلى ميولها الجنسية.

    وانتقد العديد من مستخدمي واقع التواصل الاجتماعي مزحة إلين ديجينيريس عن "الحجر المنزلي"، خاصة وأنها تتحدث من داخل قصر واسع وفخم تبلغ تكلفته ملايين الدولارات.

    وغرد مستخدم عبر موقع "تويتر": "إنها تجلس داخل قصرها الذي تبلغ تكلفته 15 مليون دولار وتشكو منه وتقارنه بالسجن، إيلين منعزلة تماما عن الواقع".

    فيما كتب آخر لإلين ديجينبريس مستنكرا: " باستثناء أن المساجين لا يمكنهم ممارسة التباعد الاجتماعي، وليس لديهم ما يكفي من الماء أو ورق التواليت وسوف يموتون بمعدلات استثنائية من (كوفيد-19)، فإن تجربة الحجر الصحي الخاصة بك يا إلين مثل السجن".

    كما حذف موقع "يوتيوب" للفيديوهات، حلقة إلين ديجينيريس التي تضم مزحتها، بحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

    وإلين ديجينيريس هي مقدمة البرنامج التلفزيوني "Ellen"، الذي يستضيف مشاهير هوليوود، وتمنح فيه العديد من الجوائز لمشاهديها.

    وفرضت العديد من الحكومات على مواطنيها الجلوس داخل المنزل وعدم الخروج منه، وكذلك "التباعد الاجتماعي"، ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس "كورونا" المستجد والمتفشي في أنحاء مختلفة من العالم.

    انظر أيضا:

    في ظل الحجر المنزلي... العنف الأسري يهدد النساء
    "ناشيونال جيوغرافيك" تسلي الأطفال خلال "الحجر المنزلي" بمنصة تعليمية مجانية
    نائب محافظ موسكو: أكثر من 8 آلاف متطوع يساعدون السكان أثناء الحجر المنزلي
    إلين ديجينيريس... بائعة المكانس التي أصبحت أشهر مقدمة برامج وصاحبة أشهر "سيلفي"
    شاهد... إلين ديجينيريس تسخر من "آيفون إكس إس ماكس" وساعة "آبل" الجديدة
    الكلمات الدلالية:
    إلين ديجينيريس, منوعات, أخبار منوعات, مشاهير, أخبار مشاهير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook