11:38 GMT03 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    ربما تكون سمعت عن تساقط الشعر المرتبط بالتوتر، ولكن هل تعلم أن هناك أيضا علاقة بين التوتر وقشرة الرأس؟

    ويوضح الدكتور، نافنيرات نيببر، من عيادة كريسنت هيلث الطبية في كندا لموقع "بوب شوغر" أن التوتر ليس سببا في إنتاج القشرة وإنما يساهم فقط في زيادتها بطريقة غير مباشرة.

    وأشار إلى أن "الإجهاد المزمن من الممكن أن يسبب كبت للمناعة لديك وتغييرات في جسدك، مما يجعلك أكثر عرضة للإصابة بنمو البكتيريا أو الخميرة، كما يمكن أن يؤثر أيضا على توازنك الهرموني، ما يؤدي إلى زيادة إنتاج الزيوت على فروة رأسك وتشعر بالحكة".

    وعن أسهل طريقة لمعرفة ما إذا كان التوتر تحديدا يلعب دورا في قشرة رأسك، فذلك يكون بقياس حجم رقائق القشرة عند الشعور بالضغط النفسي من حيث صغر أو كبر حجمها إلى جانب قياس نسبة زيادتها، أو إذا لمست شعرك ولعبت به عندما تكون مضغوطا.

    وأكد الدكتور نافنيرات نيببر أن معرفة أن التوتر وراء زيادة القشرة لديك سيساعدك على اللجوء إلى حلول للحصول على الراحة النفسية، مثل زيادة النشاط البدني أو الابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي.

    انظر أيضا:

    اكتشاف بكتيريا تساعد على التخلص من الضغط النفسي
    طريقة سهلة لتخطي الضغط النفسي
    نصائح مذهلة لتخفيف الضغط النفسي وإزالة التوتر
    ترامب ينفض "القشرة" عن كتف الرئيس الفرنسي
    دراسة: قشرة الرأس ترتبط بمرض خطير
    الكلمات الدلالية:
    أخبار منوعات, منوعات, صحة, علوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook