04:59 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 82
    تابعنا عبر

    أصبحت شركة "نوفيتو سيستمز" الإسرائيلية، محل اهتمام كبير مؤخرا، بعدما أعلنت عن جهاز بإمكانه إرسال الصوت مباشرة إلى الرأس البشري، دون الحاجة إلى سماعات أذن.

    تطلق الشركة على الجهاز اسم "ساوند بيامير 1.0"، وكذلك تطلق "نوفيتو" على التقنية المستخدمة فيه "ساوند بيامير"، حسبما أفادت وكالة "أسوشيتد برس".

    على وجه التحديد، تعمل تقنية "نوفيتو" على إنشاء "فقاعة صوتية شخصية" حول رأس الأفراد تمكن المستخدمين من سماع صوت ثلاثي الأبعاد في المنطقة المجاورة مباشرة لرأسهم، كل ذلك دون الحاجة إلى زوج من سماعات الرأس.

    وتقول الشركة إن هذا الأمر ممكن بفضل وحدة الاستشعار بالجهاز التي تحدد موقع أذن المستخدم وتتتبعها وإنشاء جيوب صوتية ترسل بعد ذلك موجات فوق صوتية مباشرة إلى الرؤوس.

    الأمر الأكثر إثارة للإعجاب هو أن الفقاعة يمكنها إما تتبع رأس الشخص أو فقط إبقائها في مكان محدد. بالإضافة إلى ذلك، سيكون "ساوند بيامير 1.0" متاحا أيضا في وضع الاستريو أو وضع ثلاثي الأبعاد 360 درجة.

    في الوقت الحالي، تقول "نوفيتو" إنها تخطط لجعل جهازها متاحا للجماهير بحلول عيد الميلاد عام 2021، على الرغم من أنها لم تحدد تكلفة ذلك.

    تتوقع الشركة أن يكون للجهاز الكثير من الاستخدامات العملية، مثل السماح للعاملين في المكتب بالاستماع إلى الموسيقى أو المكالمات الجماعية دون مقاطعة الزملاء أو السماح لشخص ما بلعب لعبة أو فيلم أو موسيقى دون إزعاج الآخرين.

    وتوضح أن عدم وجود سماعات رأس يعن أنه من الممكن سماع الأصوات الأخرى في الغرفة بوضوح، مضيفة "أنت لا تصدق ذلك لأنه يبدو كمكبر صوت، ولكن لا أحد غيرك يستطيع سماعه، إنه يدعمك وأنت في منتصف كل شيء. إنه يحدث من حولك".

    انظر أيضا:

    يقصف مركز الحريق بقنبلة... ابتكار صيني لإطفاء الحرائق في دقيقتين
    ابتكار تكنولوجي يمنع أنظمة المراقبة الأمريكية من اكتشاف الغواصات الروسية
    جامعة سعودية تتوصل إلى ابتكار قد يشكل ثورة في مكافحة فيروس كورونا... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, اختراع, ابتكار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook