01:51 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصبح فيلم "ميناري" الناطق باللغة الكورية حديث عاصمة السينما الأمريكية هوليوود خلال موسم الجوائز، وذلك بعد مرور عام من اكتساح فيلم "باراسايت" من كوريا الجنوبية لأرفع الجوائز في هوليوود "أوسكار".

    وعلى عكس "باراسايت" الذي هو كوميديا سوداء عن الصراع الطبقي والمجتمع المعاصر في كوريا الجنوبية، فإن "ميناري" فيلم رقيق أمريكي في صميمه، يتناول قصة أسرة مهاجرة في ثمانينيات القرن الماضي، وتحاول أن تحسن أحوالها المعيشية بامتلاك مزرعة في ولاية أركنسو، بحسب وكالة "رويترز".

    ويقول مخرج الفيلم، لي أيزاك تشونغ "إن أبطاله يتحدثون الكورية، والفيلم عن أسرة، وهناك ملامح من الثقافة الكورية، لكن أعتقد أن الفيلم يدور بشكل كبير عن ماهية أمريكا".

    وأردف: "يتضمن الفيلم أناسا كثيرين يقومون بأشياء مختلفة وينحدرون من شتى بقاع الأرض، وفي هذا الصدد هو مختلف عن "باراسايت".

    ونال فيلم "ميناري" عدة ترشيحات، من بينها لجوائز "غولدن غلوب"، كما نال إشادة لقصته الإنسانية العابرة للحواجز، فيما لم تعلن بعد ترشيحات جوائز أوسكار العام الحالي.

    وبدأ عرض فيلم "ميناري" في دور العرض الأمريكية، وسيصل كوريا الجنوبية في شهر مارس/ آذار المقبل، وهو من بطولة الممثل الأمريكي الكوري، ستيفن يوين.

    يشار إلى أن فيلم "باراسايت" دخل التاريخ في عام 2020، باعتباره أول فيلم أجنبي يفوز بأوسكار أفضل فيلم.

    انظر أيضا:

    الكوريون يحتفلون بالفوز التاريخي لفيلم "باراسايت" بالأوسكار
    يكشف حقيقة كوريا الجنوبية... صحفية كورية شمالية تشيد بفلم "باراسايت"
    أحد أبطال "باراسايت" الفيلم الحائز على أوسكار: نأمل أن يحسن العلاقات الثقافية بين كوريا واليابان
    مخرج الفيلم الحائز على أوسكار "باراسايت" يعلق على أزمة "كورونا"... فيديو
    تغيير في موعد حفل جوائز الأوسكار 2021
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, كوريا, منوعات, سينما
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook