20:24 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 95
    تابعنا عبر

    رغم مفاجأة إعلان قصر باكنغهام عن التحقيق في مزاعم تنمر ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري، على الموظفين، والتي ردت عليها في لقاء تلفزيوني بالقول "إنهم يديمون الأكاذيب" ضدها، ليست سوى أحدث حلقة في سلسلة طويلة من الفضائح.

    الفضيحة الأكبر

    ويظل تنازل إدوارد الثامن عن العرش بعد 326 يوما من حكمه عام 1936 أكبر فضيحة في التاريخ الملكي الحديث، كان الأمر برمته حول رغبته في الزواج من الأمريكية المطلقة، واليس سيمبسون، ما دفعه إلى التنحى وتسبب في أزمة دستورية، بحسب تقرير لوكالة "فرانس برس".

    كان الجمع بينهما مستحيلًا عندما كان إدوارد ملكا ورئيسًا لكنيسة إنجلترا، التي رفضت في ذلك الوقت زواج المطلقين مرة أخرى بينما لا يزال الشريك السابق على قيد الحياة.

    وبذلك أصبح إدوارد أول ملك في تاريخ التاج البريطاني الممتد لألف عام يتخلى عن عرشه بمحض إرادته. حل محله شقيقه الملك جورج السادس، ونُبذ إدوارد من قبل العائلة المليكة حتى أواخر الستينيات. توفي عام 1972.

    إكراه فتاة

    أشعلت شقيقة الملكة إليزابيث الثانية الصغرى المحبة للمرح، الأميرة مارجريت، عاصفة نارية عند اختيارها للزوج، ففي عام 1952، بدأت الفتاة البالغة من العمر 22 عاما قصة حب مع فارس والدها الراحل والمطلق أيضا، بيتر تاونسند، والذي كان ضابطا سابقا في سلاح الجو الملكي

    أدت رغبتهم في الزواج منه، إلى اندلاع معركة بين الحكومة الرافضة والجمهور الذي كان يُنظر إليه على أنه متعاطف مع الجمع بينهما، ومع الملكة العالقة في المنتصف.

    تم إقناع مارجريت في النهاية بالتخلي عن العلاقة وتزوجت بدلا من ذلك من المصور أنتوني أرمسترونج جونز، في عام 1960، وانفصلا في عام 1978.

    عام الرعب

    وصفت الملكة عام 1992 بأنه "عام مرعب" بعد انهيار ثلاثة من زيجات لأبنائها، وحريق في منزلها في قلعة وندسور. تسبب انفصال ولي العهد الأمير تشارلز عن الأميرة ديانا بعد 11 عاما من الزواج في ضجة إعلامية.

    ثم هز النظام الملكي بتسريب تفاصيل مروعة عن حياة القصر للمؤلف، أندرو مورتون، في كتابه عام 1992 "ديانا: قصتها الحقيقية - بكلماتها الخاصة".

    ثم انفصل الابن الثاني للملكة الأمير أندرو عن زوجته سارة فيرجسون، وفي الوقت نفسه، طلقت الأميرة آن -الابنة الوحيدة للملكة- من زوجها الأول مارك فيليبس.

    وفاة ديانا

    توفيت ديانا في حادث سيارة فائق السرعة في باريس خلال أغسطس/ آب 1997 بعد تجريدها من مكانتها الملكية. خلال الأسبوع الذي سبق جنازتها، هز النظام الملكي تدفق غير مسبوق من الحزن على "أميرة الشعب" ذائعة الصيت.

    تصاعد الغضب من صمت كبار أفراد العائلة المليكة الذين كانوا يقضون عطلة في ضيعة الملكة بالمورال في شمال شرق اسكتلندا. وطالبت الصحف الملكة بالتحدث عنها، في غضون أيام بالفعل، كرمت الملكة زوجة ابنها السابقة في خطاب متلفز، وانحنت علنا ​​أمام نعش ديانا.

    هاري وميغان

    أدخل الأمير هاري العائلة الملكية في أزمة جديدة، عندما تخلى وزوجته ميغان عن واجباتهما الملكية في عام 2020 وانتقلا إلى أمريكا الشمالية. وجاء رحيلهما بعد خلاف واضح بين الزوجين وشقيق هاري الأكبر ويليام وزوجته كيت.

    في الشهر الماضي، أمر القصر الزوجين بالتخلي عن ألقابهما الفخرية، وأجرى الزوجان مقابلات تلفزيونية رفيعة المستوى في الولايات المتحدة، بما في ذلك مقابلة مع أوبرا وينفري، تبث نهاية هذا الأسبوع.

    في أحد المقاطع، اتهمت ميغان القصر بـ"إدامة الأكاذيب" عنها، بينما أصدر القصر بيانا غير مسبوق، الأربعاء، قال فيه إنه يحقق في مزاعم بأنها تنمرت على الموظفين.

    انظر أيضا:

    الأمير ويليام يعبر عن حزنه لغياب شقيقه هاري عن العائلة المالكة
    حفاظا على صحته العقلية... الأمير هاري يكشف أسباب تراجعه عن واجباته الملكية ومغادرته بريطانيا
    اعتراف مثير من أوبرا وينفري بشأن كواليس حوارها مع الأمير هاري وميغان ماركل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook