10:49 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    فجرت نائبة بمجلس الشورى السعودي الجدل بعدما تساءلت عن دلالات عدم تورط النساء في المملكة بقضايا فساد.

    وكتبت لطيفة الشعلان بحسابها على موقع تويتر: "مع الجهود التي تقودها المملكة في مكافحة الفساد، وتوالي الأخبار عن إيقاف المتهمين من قطاعات مختلفة،  لم يُعلن حتى الآن عن أي قضية فساد (بطلتها) امرأة".

    وأضافت أن ذلك يحدث "مع أن النساء يعملن في القطاعين الحكومي والخاص، ومنهن سيدات الأعمال، ومنهن من لديها نشاط في السوق المالية"، متسائلة "هل لذلك دلالة ما؟".

    واعتبرت لمياء عبد المحسن البراهيم الاستشاري في طب الأسرة أنه بطبيعة الحال هناك "نساء فاسدات بإرادتهن أو جهلا لكن تمكين المرأة الفعلي لتكون صاحبة قرار مايزال حديث نسبيا وبنسبة تقل عن نسب الرجال بكثير وغالبا فسادهن إداري لم يصل له الدور"، لافتة إلى أنه سبق وتم إدانة مسؤولة حكومية في إحدى قضايا الفساد.

    الكاتب والخبير الاقتصادي غسان بادكوك، تبنى وجة النظر ذاتها، متوقعا تصاعد عدد قضايا الفساد النسائي خلال الفترة القادمة؛ مع تزايد شغلهن مواقع المسؤولية.

    وكتبت إحدى المتابعات: "أعتقد بأن المرأة أقل ميلا للفساد والغش"، مضيفة" نحن حديثات عهد بالتمكين القيادي".

    فيما اتهم بعض المغردين لطيفة الشعلان المعروفة بدافعها المستميت عن قضايا المرأة في السعودية، بالعنصرية تجاه الرجال.

    وكتب أحدهم: "عضو مجلس شورى بأفكار عنصرية مقيته .الفساد لايعرف جنس ولا جنسية .إذا لم يقبض على امرأه لا يعني أنهن جميعا أمينات ربما لم يحن دورها ولم تكشف. وإذا قبض على رجل لا يعني أن الرجال كلهم غير شرفاء".

    يشار إلى أن لطيفة الشعلان هي عضو بمجلس الشورى السعودي منذ عام 2013، ودفعت وأخريات، نحو حصول المرأة على مكتسبات اجتماعية ضخمة خلال السنوات الأخيرة، بينها إلغاء ولاية الرجل عن المرأة.

    انظر أيضا:

    السعودية تحصل على جائزة عالمية لتمكين المرأة من "آي تي يو"
    ما عقوبة من يسيء إلى المراة السعودية... بيان من النيابة
    المعارضون يستشهدون بابن باز... تباين في الشارع السعودي بشأن تولي المرأة منصب "القاضي"
    نظام "الأحوال الشخصية" الجديد في السعودية... ما أهم المكاسب التي يحملها للمرأة؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook