09:07 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أثار الإعلامي المصري شريف مدكور، ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما عبر عن رأيه في طلب بعض الأشخاص اقتراض المال منه.

    وكتب شريف مدكور على حسابه بـ"فيسبوك"، أمس، منشور يطالب فيه الجميع بعدم الاقتراض منه، قائلا "صباح الخير يا ريت محدش يبعت يطلب لي إنه يستلف فلوس علشان أنا ضد الموضوع ده، أنا عارف إن الحياة صعبة بس على قد لحافك مد رجليك شكراً".

    فأدى ذلك لموجة من الهجوم عليه وانتقاد في الإنترنت، فظهر مدكور لاحقا في فيديو بث مباشر ييوضح من خلاله سبب ذكره لتلك العبارة.

    وقال إن "الكثير من الأشخاص هاجموه عندما كتب المنشور السابق ولكن هناك أشخاص لا يعرفهم بشكل شخصي يرسلون إليه رسائل مطالبين إياه باقتراض نحو 100 ألف جنيه".

    وأضاف "اللي محتاج فلوس عمره ما هيبعت لحد مايعرفوش، هيبعت لشخص من أهله وأصحابه وجيرانه في حدود أنه يطلب ويستلف.. أنا شخص صريح مش بعرف أذوق الكلام، مش غليظ القلب زي ما قولتوا.. الفلوس أسلفها لحد من عيلتي أو شخص عارف أنه هيرجعها لي".

    وانتقد مدكور، إحدى الرسائل الواردة له من سيدة طلبت منه اقتراض نقود حتى تردها لزوجها، ورسالة أخرى لشاب يريد الانتهاء من أقساط هاتفه المحمول، فضلا عن طلب أحد المتابعين بالحصول على مال من أجل شراء شقة للرحمة من عناء الإيجار القديم.

    وعن تعليقات بعض الجمهور حول ندمهم بالدعاء عند مرضه، قال مدكور "عيب لما أتذل بالدعاء.. وأنا ماطلبتش من حد يدعيلي في مرضي".

    وعلق مدكور على الرسائل التي يتلقاها قائلاً: "أنا مالي.. كشخص رزقني الله نعمة وفضل مأمور في ديني أدفع ذكاة واتصدق مش مأمور أسلف ناس معرفهمش"، مشيرًا إلى أن هناك بعض الحالات الإنسانية التي يتابعها بنفسه، مثل من يحتاج إلى العلاج أو دفع مصروفات مدرسية.

    يذكر أن شريف مدكور كان قد أعلن في 2019 أنه مصاب بفيروس في الدم بسبب ضعف مناعته لتلقيه العلاج الكيميائي ضد مرض السرطان.

    وأرجع مدكور سبب إصابه إلى أنه لم يلتزم بتعليمات الأطباء الخاصة بمنع انتقال العدوى ومنها عدم مصافحة أو تقبيل أحد، وأنه كان يمارس حياته بشكل طبيعي.

    انظر أيضا:

    شريف مدكور: أصبت بفيروس في الدم ولن أستطيع مصافحة أحد
    أول ظهور للإعلامي المصري شريف مدكور بعد إعلان إصابته بالسرطان (فيديو)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook