23:27 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    اعتبرت وزارة الخارجية الإيرانية أن روسيا جارة قوية ودولة صديقة، وأنها تأمل في تطوير العلاقات التي تجاوزت إطــار العلاقــات الثنائيـــة، وأصبحت تسهم في ضمان الأمن في المنطقة والعالم.

    وذكرت وزارة الخارجية ذلك بمناسبة الذكرى العشرين لإبرام معاهدة "أسس العلاقات ومبادئ التعاون بين روسيا الاتحادية وإيران".

    وقالت الوزارة: "إن جمهورية إيران الإسلامية تنظر إلى روسيا الاتحادية كدولة جارة قوية وصديقة لها على أساس التعاون والاحترام المتبادل، وتهتم بمزيد من تطوير العلاقات مع هذا البلد في جميع المجالات".

    وأوضحت في بيان لها نشر، يوم الثلاثاء، أن التعاون بين البلدين في ضمان المصالح المشتركة تجاوز العلاقات الثنائية ودخل مرحلة تقديم المساعدة لضمان الأمن الدولي والإقليمي، كما أصبح أقوى من أي وقت مضى.

    وأكدت الخارجية الإيرانية أن إيران وروسيا الاتحادية متضامنتان بشأن ضرورة الالتزام بالقانون الدولي ومواجهة "العقوبات اللاإنسانية والأحادية" والتدخل الغربي في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

    يذكر أن معاهدة "أسس العلاقات ومبادئ التعاون بين روسيا الاتحادية وجمهورية إيران الإسلامية" أبرمت في 12 آذار / مارس 2001.

    وكان السفير الإيراني في موسكو قد أوضح أن هذه المعاهدة وقعها البلدان قبل 20 عاما، وأنها تمدد بصورة آلية في ختام هذه الفترة كل خمسة أعوام، ما لم يتم الإعلان من قبل أي من الطرفين للطرف الآخر عن نقطة أو ملاحظة ما قبل عام من انتهاء فترة العشرين عاما.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook