11:16 GMT30 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 83
    تابعنا عبر

    عبّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأحد، عن بالغ قلقه بعد التصعيد الأخير بين أرمينيا وأذربيجان بمنطقة ناغورني قرة باغ الحدودية بين البلدين، ما أسفر عن وجود خسائر بشرية ومادية بين الجانبين.

    موسكو - سبوتنيك.  وبحسب بيان للكرملين، أجرى رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان اتصالا هاتفيا بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، و"ناقش الجانبان التصعيد الجاري حاليا في ناغورني قرة باغ".

    وتابع البيان أن بوتين وباشينيان أكدا على "أهمية بذل كل الجهود من أجل منع التصعيد بشكل أكبر في قرة باغ".

    كما عبّر الرئيس الروسي عن "القلق البالغ بسبب عودة الاشتباكات على صعيد واسع"، في المنطقة.

    وفي وقت سابق من اليوم الأحد، قالت وزارة الدفاع الأذربيجانية، إن القوات المسلحة الأرمينية أطلقت النار على المناطق السكنية الواقعة على خط التماس في قرة باغ، ووفقاً لهذه البيانات، فقد قُتل مدنيون. وبحسب وزارة الدفاع الأرمينية، فإن قرة باغ "تعرضت لهجمات جوية وصاروخية".

    وأفاد المتحدث الصحفي باسم رئيس جمهورية ناغورني قرة باغ المعترف بها من جانب واحد، فغرام بوغوسيان، أن المناطق المدنية في قرة باغ، بما في ذلك العاصمة ستيباناكيرت، قد تعرضت لنيران المدفعية، ودعا السكان للنزول إلى الملاجىء.

    ألحق ذلك إعلان وزارة الدفاع الأذربيجانية أن القوات المسلحة الأذربيجانية شنت عملية هجوم مضاد على طول خط التماس بأكمله في قرة باغ.

    بدورها، صرحت وزارة الدفاع الأرمينية أن أذربيجان فقدت ثلاث دبابات، ومن المفترض أن هناك "خسائر في القوات العاملة".

    وأعلن الجيش الأذري عن تدمير 12 منظومة مضادة للطائرات تابعة لسلاح الجو الأرمني.

    انظر أيضا:

    أنقرة: نقف إلى جانب "إخوتنا" الأذريين
    وزارة الدفاع الأذرية تنشر لقطات لتدمير آليات أرمينية... فيديو
    الدفاع الأرمينية تؤكد أن الجيش الأذري استهدف أراضيها أثناء قصف كاراباخ
    الكلمات الدلالية:
    أذربيجان, أرمينيا, بوتين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook