13:38 GMT24 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    روسيا
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    صرح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، بأنه "نتيجة للوضع الدولي الصعب الذي يمر به العالم والمخاطر المحتملة للأمن بالقرب من الحدود الروسية تتطلب استعدادا قتاليا عاليا من قبل قواتنا المسلحة في البلاد".

    وقال الرئيس بوتين في اجتماع له مع قادة وزارة الدفاع الروسية وشركات المجمع الصناعي العسكري، إن "الوضع الدولي الصعب والمخاطر والتهديدات المحتملة للأمن العسكري الروسي، بما في ذلك المناطق المجاورة بشكل مباشر مع حدودنا، تتطلب استعدادا قتاليا عاليا وثابتا من قبل قواتنا المسلحة".

    وأضاف: "يجب تطوير جميع أنواع وفروع القوات المسلحة بطريقة متوزانة وممنهجة مع مراعاة الاتجاهات الحالية التي يمكن تتبعها في الاستراتيجية والتكتيكات العسكرية للقوى العسكرية الرائدة في العالم".

    ولفت الرئيس الانتباه إلى أن "سلطات بلاده تولي اهتماما مستمرا لتطوير القوات المسلحة وتطوير الأنظمة الدفاعية"، مضيفا أنه "في السنوات الأخيرة، تم تحديث وتعديل وثائق التخطيط الاستراتيجي في مجال الدفاع والأمن العسكري بجدية".

    كما أعلن الرئيس بوتين خلال الاجتماع، أنه "تم الانتهاء من جميع الأنشطة المخطط لها في الجيش والقوات البحرية الروسية في عام 2020، على الرغم من جائحة كورونا،

    وقال: "إنه في العام الماضي، وعلى الرغم من المشاكل الموضوعية التي سببها وباء فيروس "كورونا"، لقد تم تنفيذ جميع الأنشطة المخطط لها في الجيش والبحرية، بما في ذلك التدريبات القتالية وبشكل كامل".

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية تنشر بيانات عن أعداد الأسلحة الهجومية لروسيا وأمريكا وفقا لـ"ستارت-3"
    الاتحاد الأوروبي يدين "الإجراءات غير القانونية والاستفزازية" لروسيا ضده
    الجيش البيلاروسي يجري تدريبات باستخدام أحدث أسلحة
    الكلمات الدلالية:
    القتال, القوات المسلحة الروسية, الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook