14:14 GMT06 مايو/ أيار 2021
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    يفتتح الموسم الثالث من الأعمال الأثرية بموقع دراهيب في السودان في فبراير/ شباط المقبل.

    وسيتم تنفيذ الأعمال من قبل البعثة الأثرية والأنثروبيولوجية الروسية التابعة لمعهد البحوث العلمية ومتحف الأنثروبيولوجيا في جامعة موسكو الحكومية التي تحمل اسم العالم الروسي الشهير ميخائيل لومونوسوف، والتي تعمل في الموقع منذ عام 2017.

    ومن ضمن مهام البعثة دراسة التراث النوبي في العصور القديمة والوسطى، مثل الطرق التجارية التي تربط وادي النيل والبحر الأحمر، وكذلك المدن الواقعة على طول هذا الطريق في مصر والسودان. لقد تم بالفعل تنفيذ موسمين من العمل في دراهيب بالسودان - هذا الموقع الأثري الفريد من نوعه، والذي كان أكبر مركز لإنتاج الذهب والتجارة في الصحراء النوبية في العصور القديمة والوسطى.

    تجدر الإشارة إلى أن منطقة دراهيب تقع في محافظة البحر الأحمر بجمهورية السودان في قلب الصحراء النوبية عند منابع وادي العلاقي الذي يصب في نهر النيل ويمتد لمسافة 300 كم شمال غربي مصر.

    خريطة لموقع دراهيب الأثري في وادي العلاقي
    © Sputnik
    خريطة لموقع دراهيب الأثري في وادي العلاقي

    يذكر أنه في عام 1961 - 1963، عملت البعثة النوبية لأكاديمية العلوم في الاتحاد السوفيتي في وادي العلاقي تحت قيادة عالم الأثار الروسي المشهور بوريس بيوتروفسكي. وقام العلماء حينها بدارسة المواقع الأثرية ونقوش قاع النهر الجاف على عمق 100 كيلومتر.

    وتشير الدراسات التي أجراها العلماء الروس إلى أن دراهيب هو أقدم موقع أثري في السودان، حيث يرتبط بالفترة الإسلامية من تاريخ البلاد، وكان مكانا للعلاقات الاقتصادية والثقافية النشطة بين مصر والسودان في العصور الوسطى. وغالبا ما يتم ذكر الموقع الثري في المصادر العربية في العصور الوسطى تحت اسم مدينة العلاقي، حين كان مركزا لإنتاج الذهب. وكانت تمر عبر الموقع الطرق التجارية التي تربط ميناء البحر الأحمر عيذاب و بين مدينة أسوان، وأيضا طريق الحجاج المتجهين إلى الحج.

    خريطة لموقع دراهيب الأثري في وادي العلاقي
    © Sputnik
    خريطة لموقع دراهيب الأثري في وادي العلاقي

    الاكتشافات الأثرية توضح أن إنتاج الذهب في دراهيب قد بدأ من قديم الأزل، وربما في الفترة الفرعونية، وبالتالي فإن هذا الموقع الأثري مهم للغاية لدراسة تاريخ السودان إبان العصور الوسطى والقديمة، كما ينعقد عليه طموحات كبيرة تجعل من المهم مواصلة العمل الأثري به.

    وبناء على ذلك، فإن الأبحاث في دراهيب تقع في مركز اهتمام المؤسسة الوطنية للآثار والمتاحف التابعة لوزارة الثقافة السودانية وسفارة جمهورية السودان في روسيا وسفارة روسيا في السودان. كما أعرب ممثل اليونسكو في السودان عن اهتمامه بإدراج هذا الموقع الأثري في قائمة التراث الثقافي لليونسكو.

      البعثة الروسية في وادي العلاقي بموقع دراهيب الأثري
    © Sputnik . KIRILL SAMURSKIY
    البعثة الروسية في وادي العلاقي بموقع دراهيب الأثري

    في موسم 2020، يخطط الباحثون الروس لإجراء مسح طوبوغرافي للموقع الأثري، والذي سيتيح صنع نموذج ثلاثي الأبعاد لدراهيب؛ ومواصلة دراسة ما يسمى بالمبنى 3، والذي، وفقا لاستنتاجات أولية، كان مسجدا مدينة العلاقي. كما سيبدأ في الوقت نفسه، العمل الخاص بالحفاظ على الموقع الأثري.

    انظر أيضا:

    علماء روس يبتكرون ليزرا لحماية الأرض من الكويكبات
    علماء روس يحددون 13 كويكبا تساعد في استعمار المريخ
    في أقل من أسبوع... علماء روس يطورون طريقة لتشخيص فيروس سبب ذعرا عالميا
    بدلا من الذهب... العلماء الروس يعثرون على كنز أسرار بالقرب من مثلث حلايب
    الكلمات الدلالية:
    ذهب, تاريخ, اليونسكو, أخبار العالم العربي, أثار, أسرار التاريخ, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook