10:29 GMT05 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    علوم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تداولت تقارير صحفية عديدة تفاصيل أزمة خطيرة يواجهها فئة من الناس مع ارتداء الكمامات للوقاية من العدوى بفيروس كورونا.

    وأوضحت شبكة "سي إن إن" الأمريكية أن الفئة من الناس التي تعاني من ضعف السمع أو الصم والبكم يعانون بصورة كبيرة في ارتداء الكمامات لأنهم لا يمكنهم قراءة الشفاه، ما يعيق تواصلهم مع الناس.

    ولكن باحثين ابتكروا نوعا جديدا من الكمامات الذي يمكنه أن يساعد المرضى الذين يعانون من ضعف السمع

    وصممت الدكتورة شيري ميلو، اختصاصية السمع في رالي بولاية نورث كارولينا، كمامة جديدة من نوعها شفافة من الجهة الأمامية، بحيث تظهر شفاه من يرتديها ليتمكن من التواصل مع الآخرين بسهولة.

    ونقلت الشبكة الأمريكية عن ميلو، قولها: "الكمامات المغطاة خفضت مستوى الصوت بمقدار 10 ديسيبل، وهذا كثير، خاصة لمن يتمكنون فقط من سماع ربع ذلك الحجم".

    وتابعت قائلة: "بعد رؤية نمط لغطاء الوجه مع جزء واضح حول الفم، وتلقيت 10 ردود إيجابية، وبدأت في تقديم العشرات من الكمامات".

    وقالت ميلو: "نحن لا نريد جمع أي أموال، من ذلك الاكتشاف، فالجميع تبرعوا بهذه الكمامات".

    وأوضحت الطبيبة الأمريكية أن محلات البقالة والأماكن العامة الأخرى كانت صعبة بالفعل لضعاف السمع، بسبب كمية الضوضاء في الخلفية، بمجرد إضافة تلك الكمامات، يجعل التواصل مستحيلًا.

    وقالت ميلو: "فقط لأي شخص، وليس فقط ضعاف السمع، عليك أن ترى العاطفة، يجب أن ترى تعابير الوجه".

    وأردفت بقولها: "باستخدام هذه الكمامات المغطاة، فإنه يأخذ نوعًا من تعبيرات الوجه التي تأتي مع التواصل."

    وكان عدد كبير من الصم في بلجيكا قد عبروا عن معاناتهم من مشكلة مضاعفة تتجلى في الأقنعة الطبية الواقية، حيث أرغمت السلطات جميع مواطنيها على ارتدائها في المواصلات العامة وأماكن أخرى.

    حيث باتت الكمامات العادية المتوفرة تشكل مشكلة لهؤلاء الأشخاص الذين يعتمد بعضهم على قراءة الشفاه إلى جانب لغة الإشارة.

    وبحسب إحصائية لمنظمة الصحة العالمية، فإن نحو 5 في المئة من سكان العالم، أي ما يعادل 466 مليون شخص، يعانون من فقد السمع.

    © Sputnik . Mohamed Hassan
    الدليل الكامل للتعامل مع "الكمامات" الطبية وكيف يمكنها الحماية من "كورونا"

    انظر أيضا:

    "أوبر" تطور تقنية جديدة لضمان ارتداء سائقيها الكمامات
    مصر... توجيهات بسرعة تصنيع الكمامات الطبية
    قد تزيد من انتقال العدوى... تحذيرات من استخدام الكمامة
    فتاة تتحدى كورونا برسم ملامح للوجه فوق الكمامة الطبية... صورة
    الكلمات الدلالية:
    أصم, فقدان السمع, السمع, ضعف السمع, فيروس كورونا, كمامات واقية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook