03:09 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    ألقت مباحث الآداب في مصر، اليوم الخميس، على فتاة مصرية من مشاهير تطبيق "التيك توك"، وذلك لنشرها مقطعا يحتوي على مضمون يخدش الحياء العام ويخل بالقيم الأسرية.

    وكانت مباحث الآداب رصدت عدة فيديوهات للفتاة الشهيرة عبر شبكة التواصل الاجتماعي "تيك توك" ترتدي فيها ملابس فاضحة وتؤدي حركات مثيرة تحض على الفسق والفجور.

    View this post on Instagram

    مفيش مبروك ! ؟ My new car Range rover♥️

    A post shared by موده الادهم - Mawada Eladhm (@mawada_eladhm) on

    وتعود الواقعة عندما رصدت أجهزة الأمن ومباحث الآداب عدة فيديوهات لها وتبين أنها فتاة تدعى مودة الأدهم من محافظة مرسى مطروح، وقدمت منذ عدة سنوات إلى القاهرة وعملت في مجال فيديوهات التيك توك، وتقيم في شقة بمدينتى بمنطقة التجمع الأول، وتمتلك سيارة فاخرة موديل 2020، بالإضافة إلى عدة مشروعات وتقدر ثروتها بالملايين، وقامت قوة من مباحث الآداب بمداهمة شقتها بمدينتى بمنطقة التجمع الأول، ولكن تبين خروجها قبل المداهمة بوقت قليل وتم توجيه عدة مأموريات لأماكن يتوقع اختباؤها فيها.

    وبعد التحريات توجهت مأمورية لمكان اختبائها داخل كمبوند شهير بمنطقة أكتوبر في محافظة الجيزة وتم ضبطها.

    View this post on Instagram

    طب انا زحلانه بقا 😔

    A post shared by موده الادهم - Mawada Eladhm (@mawada_eladhm) on

    ووفقا لموقع "اليوم السابع"، تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

    يذكر أن أجهزة الأمن بالقاهرة ألقت، في 29 مارس/آذار الماضي، القبض على مودة الأدهم وصديقتها، عقب خرقهما حظر التجول الذي فرضته الحكومة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد وتصويرهما فيديو وبثه على مواقع التواصل الاجتماعي وبعد عرضها على النيابة العامة بالقاهرة الجديدة، أمرت بإخلاء سبيلها بكفالة 20 ألف جنيه، على ذمة المحضر، الذي اتهمت فيه بالتحريض على خرق الحظر.

    انظر أيضا:

    مجموعات حقوقية: "تيك توك" لا تحمي الأطفال والقصر
    واشنطن تتهم "تيك توك" برفض حذف مقاطع فيديو لأطفال دون سن الـ13 
    "تيك توك" و"جيتس" تتبرعان بـ20 مليون دولار لمساعدة أفريقيا
    تقنية جديدة عبر "تيك توك" يمكنها إغلاق الحسابات
    الكلمات الدلالية:
    مجتمع, أخبار المنوعات, القبض على فتاة, فيديو, الشرطة المصرية, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook