00:51 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ظهر الإكستاسي أو ما يعرف بـ"مخدر النشوة" مؤخرا بين متعاطي المخدرات كأحد أنواع المخدرات الحديثة.

    وقال موقع "صدى البلد" المصري إن الإكستاسي، الذي يشبه أقراص العلاجات الطبية، لم يلق روجًا كبيرًا في السوق المصرية نظرا لارتفاع سعره ولهذا عرف بأنه مخدر الأثرياء.

    يمتاز الإكستاسي بتأثيره المدمر للمخ، إذ يؤثر على الكفاءة العقلية ومراكز اتخاذ القرار بالمخ، ولهذا فقد تبين بعد التحقيق في العديد من الجرائم أن بطلها هو الإكستاسي.

    يعتبر الإكستاسي هو مخدر ومنشط قوي للعقل والجهاز العصبي معروف طبيًا باسم الميثيلين ديوكسي ميتامفيتامين والذي عادة ما يتم تعاطيه على شكل كبسولات أو حبوب.

    تم تركيب هذا المخدر لأول مرة في ألمانيا عام 1912 لأغراض طبية وظل استخدامه محدودا حتى ثمانينيات القرن الماضي، ومع بداية التسعينيات بدأ في الانتشار في معظم أنحاء أوروبا.

    وجد الإكستاسي في الملاهي الليلية وحفلات الرقص الصاخبة بيئة خصبة للانتشار، حيث إنه عقار منشط للعقل يثير مشاعر البهجة والسعادة، ويمنح شعورا بامتلاك طاقة خارقة.

    تدخل في صناعة الإكستاسي مواد معروفة مثل الكافايين والباراسيتامول والأمفيتامين والكيتان، ويتسبب شعور متعاطيه بالطاقة الخارقة في قيامه بأفعال تضعه تحت طائلة القانون.

    انظر أيضا:

    بلغت 16 طنا.. الجمارك الماليزية تضبط أكبر شحنة مخدرات في "إطارات سيارات"
    السعودية... إحباط تهريب 11 مليون قرص مخدر
    الجيش الأردني يدمر مركبة محملة بالمخدرات على الحدود مع سوريا
    مواجهة مسلحة تنتهي بمقتل أبرز تجار المخدرات وضابط عراقي في بغداد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook