07:53 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    مجتمع
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    يعاني البعض من برودة دائمة في اليدين والقدمين، الأمر الذي يسبب لهم مشاعر الإحباط والتعب والإرهاق، لكن صحيفة كشفت عن حل بسيط لهذه المشكلة بلا تناول الأدوية.

    وكشف خبير متخصص في مجال التنفس عن أحد الحلول الناجعة لهذه المشكلة، من دون استخدام أي لباس خارجي، لكن بدلا من ذلك عليك اتباع إجراء بسيط من خلال تعديل طريقة التنفس.

    ووفقا للتقرير الذي نشرته مجلة "mindbodygreen" الطبية، تحت عنوان "السبب الغريب وراء برودة اليدين والقدمين.. ماذا تفعل حيال ذلك"، يوجد طريقة جديدة وسريعة للتخلص من هذه المشكلة التي يعاني منها الكثيرون حول العالم.

    الرابط بين التنفس والأطراف الباردة

    أشار الخبير في مجال التنفس، باتريك ماكيون، إلى أن برودة اليدين والقدمين حالة شائعة جدًا لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في التنفس.

    وبحسب الخبير، عندما يتنفس الإنسان بشدة أو بسرعة كبيرة، فإن هذه العملية تقيد الأوعية الدموية (على عكس التنفس الأنفي البطيء، الذي يطلق أكسيد النيتريك - وهو جزيء يلعب دورًا أساسيًا في زيادة الدورة الدموية وتوصيل الأكسجين إلى الخلايا).

    ويقول الخبير: "عندما تنقبض الأوعية الدموية، يؤدي ذلك إلى وصول كمية أقل من الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم"، وبالتالي انخفاض حرارة الأصابع.

    ويتابع الخبير: "عندما يتنفس الإنسان بشكل مفرط، فإنه يتخلص من الكثير من ثاني أكسيد الكربون، وإن نقص ثاني أكسيد الكربون يغير ما يشار إليه بمنحنى تفكك أوكسي هيموغلوبين، وعندما تفقد الكثير من ثاني أكسيد الكربون وتزداد درجة حموضة الدم، فإن الهيموغلوبين - وهو الناقل الرئيسي للأكسجين في الدم - لا يطلق الأكسجين، لذلك غالبًا ما يؤدي نقص الأكسجين في الأوعية الدموية إلى برودة اليدين والقدمين".

    كيفية ضبط التنفس والتحكم ببرودة الأطراف

    نوه المقال إلى أن أنماط التنفس ليست السبب الوحيد لبرودة الأطراف، حيث هناك مجموعة من الأسباب التي تجعل أصابع يديك وأصابع قدمك تبدو جليدية (قد يكون اختلال توازن الغدة الدرقية سببًا آخر لهذه المشكلة، على سبيل المثال).

    وكشف الخبير في تصريحاته عن طريقة للتحكم في التنفس تساعد على ضبط هذه المشكلة وحلها، وهي كالتالي:

    السر في التركيز على الأنف

    شدد الخبير على أنه وقبل كل شيء، تعتبر عملية التنفس الأنفي ضرورية جدا، وقال: "عندما تتنفس من الفم، عادة ما تتنفس بشكل أسرع من خلال الجزء العلوي من الصدر.. في حين أن التنفس الأنفي وأكسيد النيتريك يساعدان في نقل الأكسجين والمواد المغذية إلى خلاياك. لقد لاحظت أنه يمكنني زيادة درجة الحرارة في يدي من خلال هذه الطريقة".

    وبحسب الخبير، يمكنك اختيار تمارين التنفس المحددة: "ضع إحدى يديك على صدرك ويدك الأخرى فوق السرة مباشرة وابدأ بلطف في إبطاء سرعة تنفسك".

    ويجب التركيز عند القيام بهذه الحركة على تدفق الهواء القادم إلى الأنف والحصول على زفير هادئ وبطيء ولطيف. ويتابع الخبير موضحا أن "الرغبة لأخذ شهيق مرة أخرى يشير إلى أن ثاني أكسيد الكربون قد زاد في الدم وهذا قد تساعد أطرافك على الشعور بالدفء".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook