12:02 21 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    111
    تابعنا عبر

    دفعت تفاصيل "الحادثة"، التي وقعت بعد تصويت السعودية ضد المغرب في التصويت الخاص بتنظيم نهائيات كأس العالم 2026.

    وعلق السفير السعودي في واشنطن، الأمير خالد بن سلمان، على حادثة تعرض مبتعث سعودي بأمريكا لاعتداء وحشي في العاصمة واشنطن، من قبل 3 أمريكيين من أصول عربية وآسيوية.

    وقال الأمير في تغريدة كتبها على حسابه في تويتر: "المبتعثين السعوديين هم خير سفراء لبلادهم بما يضربونه من أمثلة رائعة في التلاحم و التكاتف مع مجتماعاتهم وإضافاتهم الكبيرة للبلاد التي يدرسون بها".

    وتابع: "كانوا دائما ولا يزالون سباقين في فعل الخير و تمثيل دينهم ووطنهم على أكمل وجه بشكل نفخر به، وهذا ما اعتدنا عليه منهم".

    من جانبه، تحدث شقيق المبتعث المهندس محمد المزيني لـ"سبوتنيك"، عن تفاصيل واقعة الاعتداء، مشيرا إلى أن سبب الاعتداء على المبتعث ماجد المزيني وصديقة سعود الشمري هو خلاف مع شباب من جنسيات مختلفة حول تصويت المملكة بشأن تنظيم كأس العالم.

    وقال شقيق المبتعث إن "حالة المبتعث المزيني في تحسن مستمر، وأن تقرير المستشفى أفاد أنه تعرض لضربة بالجمجمة نتج عنها ‏فقدان الوعي حتى الآن وكسر بالجمجمة والنزيف الآن توقف".

    وتابع: "الضربة كانت على فك الفم، ما أدت إلى السقوط على رأسه، ويصطدم في حافة الرصيف".

    وأشار إلى أنه يرقد حاليا بمستشفى "جورج واشنطن" في العاصمة واشنطن.

    وكشف محمد المزيني، عن هوية المعتدين على المبتعث السعودي، موضحاً أنهم 3 أشخاص يحملون الجنسية الأمريكية من أصول مغربية وسودانية وأوزباكستانية.

    وأوضح المزيني أن الجناة تم القبض عليهم لاحقا، بعد ملاذهم بالهروب ومن ثم خرجوا بكفالة.‏

    وقدم المزيني شكره إلى السفير السعودي في واشنطن، ومتابعته القضية.

    تجدر الإشارة إلى أن تصويت استضافة كأس العالم 2026، نتج عنه توتر في العلاقات المغربية السعودية، عندما صوتت السعودية لصالح أمريكا ولم تصوت للمملكة المغربية، وحصل الملف المغربي في انتخابات استضافة كأس العالم لكرة القدم 2026 للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، على 65 صوتا فقط، مقابل 134 لصالح الملف الثلاثي الأمريكي المكسيكي الكندي.

    وصوتت السعودية والإمارات والبحرين والكويت والأردن ولبنان والعراق لمصلحة الملف الثلاثي، بحسب نتائج التصويت، التي أعلنها "الفيفا"، فيما فضلت باقي الدول العربية الأخرى دعم الملف المغربي.

    وعبر حينها رئيس الهيئة السعودية تركي ال الشيخ ، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "مصلحة بلده هي ما سيحكمه في التصويت على البلد المستضيف لكأس العالم 2026".

    وتابع: "لم يطلب أحد من المغرب أن ندعمه في ملف 2026، وفي حال طلب منا سنبحث عن مصلحة المملكة العربية السعودية أولا، ‏اللون الرمادي لم يعد مقبولا لدينا".

    انظر أيضا:

    تقلبات طفيفة في أسعار النفط العالمية إثر تعليق السعودية التصدير عبر باب المندب
    السعودية تتخذ قرارا بشأن السلطة الفلسطينية
    وزارة الطاقة السعودية تكشف حقيقة تغيير تعرفة الكهرباء
    بورصة السعودية تتراجع قليلا بعد هجوم على ناقلات نفط وتباين بقية أسواق الخليج
    مستشار وزير نفط سابق: أسعار النفط سترتفع كرد على انقطاع إمدادات السعودية
    كم مليون تدفع السعودية إلى السلطة الفلسطينية شهريا
    "كتائب القسام" ترفع جهوزيتها للدرجة القصوى... الخرطوم تشهد توقيع اتفاق أوليٍ لتقاسم السلطة في جنوب السودان... السعودية توقف مؤقتا شحنات النفط التي تمر عبر مضيق باب المندب
    السعودية تحدث مقاتلات حربية من طراز "إف-15إس"
    قطر تكشف الدور التركي مع السعودية في الأزمة الخليجية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار كأس العالم, أخبار المغرب, أخبار السعودية, كأس العالم 2026, السفارة السعودية في واشنطن, تركي آل الشيخ, الأمير خالد بن سلمان, السعودية, المغرب, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik