08:31 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مع عودة منافسات الدوري الألماني في ظل توقف النشاط الكروي بالكامل حول العالم مع تفشي فيروس كورونا المستجد، وفي ظل الاهتمام الشديد بمنافسات البوندسليجا، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي معلومة بشأن تشجيع الزعيم النازي أدولف هتلر لنادي شالكه.

    يعود أصل القصة إلى عام 2008، حينما زعمت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية بأن هتلر كان مشجعا لنادي شالكه الذي كان زعيما لكرة القدم الألمانية هذه الفترة.

    تردد هذه الأقاويل دفع جيرد فوس مدير العلاقات العامة في شالكه، للخروج والتعليق على الأمر، حيث سخر من الادعاء، قائلا: "هتلر لم يتكبد عناء حضور أي مباراة لشالكه أبدا، بما في ذلك النهائي الذي أقيم بجوار منزله في الملعب الأولمبي ببرلين".

    وأضاف فوس: "يبدو أنه كان منشغلا بسياسات الإبادة الجماعية، أو أنه لم يكن عاشقا لكرة القدم من الأساس".

    وأتم فوس: "أن يتم اعتبار هتلر مشجعا لشالكه لأن الفريق حقق أكبر قدر من البطولات في عهده، فهذا يعني أن مارجريت تاتشر كانت مشجعة لـ ليفربول".

    ويقصد فوس النجاحات الهائلة التي حققها ليفربول خلال فترة الثمانينيات إبان تولي تاتشر رئاسة وزراء بريطانيا، قبل أن تصير العدو الأول لجماهير الفريق الأحمر عقب كارثة هيلزبره إثر اتهامها مشجعي ليفربول بتسببهم في مقتل رفقائهم وأنهم كانوا سكارى عند ذهابهم للملعب.

    يذكر أن العديد من الكتب التي تناولت حياة الزعيم الألماني الذي حاول غزو العالم مشعلا فتيل حرب عالمية ثانية، أوضحت أنه لم يكن عاشقا لكرة القدم حيث كان يميل للاهتمام بالفنون أكثر من الرياضة.

    انظر أيضا:

    كيف أصبحت الدراجات الهوائية "سلاحا سريا" لدى هتلر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الرياضة, الدوري الألماني, هتلر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook