06:27 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    رياضة
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    "لاعب الوسط المتكامل"... بتلك الكلمات وصفت الصحافة العالمية اللاعب الإيطالي الشاب، مانويل لوكاتيلي، بعد أدائه المتميز مع منتخب إيطاليا في فوز الأزوري على سويسرا بثلاثية نظيفة بـ"يورو 2020".

    تمريرات ساسولو

    جاء هدف إيطاليا أمام سويسرا من 3 تمريرات فقط، ليكون بمثابة مفاجئة كبيرة ليس للسويسريين فقط، بل لكل عشاق كل القدم، فهذا تغير ملحوظ في أداء المنتخب الإيطالي، الذي يتسم دوما بالدفاع الصارم.

    ولكن المفاجأة الثانية، هي أن التمريرات الثلاث كانت من لاعبين من فريق واحد وهو فريق ساسولو، حيث بدأت بالنجم الصاعد لوكاتيلي، نحو زميله بيراردي، ثم انتقلت مرة أخرى إلى لوكاتيلي الذي أودعها في الشباك بنجاح بالغ.

    ووصفت صحيفة "الغارديان" البريطانية، الهدف بأنه شهد مولد نجم جديد، ولاعب صاعد، هو مانويل لوكاتيلي، ذو الـ23 عاما.

    وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن لوكاتيلي يعد لاعب الوسط المتكامل والشامل، الذي يجيد أداء الأدوار الدفاعية وصناعة الهجمات وتسجيل الأهداف أيضا، واللعب على الجناح الأيمن والأيسر.

    أصابع الندم

    وأشار موقع "لوكال 10" الرياضي المتخصص إلى أنه مع تألق لوكاتيلي الملفت للأنظار، هناك من يعض أصابع الندم.

    وأضاف أن أبرز من يعض أصابع الندم، هو فريق ميلان الإيطالي، الذي شهد مولد اللاعب وبداية تألقه، ولكنه تخلى عنه في موقف وصف بالغريب.

    وكان لوكاتيلي ناشئا في أكاديمية أتلانتا الرياضية، وشاهدته أعين كشافة ميلان عام 2009، وتم إدراجه بفريق شباب الروسونيري حتى عام 2016، قبل أن يتم تصعيده إلى الفريق الأول.

    وكانت مباراته الأولى بقميص ميلان في عام 2016 أمام فريق كاربي.

    ​التألق الحقيقي

    لكن التألق الحقيقي لجوهرة الأزوري، كان في الموسم التالي في عام 2017، عندما وضع أقدامه في التشكيل الأساسي، وسجل أهدافا لا تنسى، مثل هدفه الفوز للميلان على يوفنتوس، والذي جاء من تسديدة صاروخية بعيدة المدى.

    مفاجأة مدوية

    لكن المفاجأة الحقيقية، وفقا لخبراء كرة القدم، هو اتخاذ مسؤولي ميلان، قرارا في صيف 2018، بعرض لوكاتيلي للإعارة، بسبب رؤيتهم أنه لا يزال بحاجة لصقل خبراته.

    ولأن لوكاتيلي لاعبا ليس عاديا، لم يتقبل القرار واتخذ قرارا بطلب عرضه للبيع النهائي، وأنه لا يرغب في ارتداء قميص الروسونيري مرة أخرى.

    وأوضح موقع "فوتبول إيطاليا" أن اللاعب اتخذ هذا القرار، بسبب شعوره بالإحباط من عدم ثقة الميلان بقدراته، وأنه يود الذهاب إلى فريق يثق فيه.

    وبالفعل أجبر الميلان على بيع اللاعب إلى فريق ساسولو مقابل 13 مليون يورو.

    فرصة قوية

    وتقول الغارديان إن لوكاتيلي استفاد بشدة من طريقة لعب المدير الفني روبرتو دي زيربي، مع ساسولو، الذي يفضل طريق اللعب الهجومية المعتمدة على الاستحواذ في منتصف الملعب، ما منحه فرصة لإظهار مهاراته.

    وعرف مدرب ساسولو كيف يوظف مهارات لوكاتيلي الكبيرة، ويستفيد منها في تحقيق الفريق نتائج طيبة، رغم إمكانياته المحدودة.

    وبرع لوكاتيلي مع ساسولو في اللعب بجميع مراكز خط الوسط، بدءا من صانع الألعاب المتأخر والمتقدم والحر، وصولا إلى اللعب على الجناحين، وهو ما جعل الإعلام يصفه بـ"لاعب الوسط المتكامل".

    ​الجوهرة المطلوبة

    وبعد ظهوره في سبتمبر/أيلول عام 2020، مع منتخب إيطاليا، وتألقه بشدة، بدأت أعين الأندية الكبرى تقع على اللاعب الشاب.

    وأكدت تقارير صحفية أن المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي، بيب غوارديولا، أعرب عن إعجابه بقدرات اللاعب ورغبته في ضمه خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

    بل أيضا أعرب ماسيمليانو أليغري، مدرب يوفنتوس عن رغبته في ضم اللاعب، وهو ما أكده المدير الرياضي لنادي ساسولو.

    ولكن يبدو أن ساسولو على موعد مع مكسب كبير من صفقة بيع لوكاتيلي، الذي اشتراه بـ13 مليون يورو فقط، حيث وصلت قيمته السوقية قبل انطلاق "يورو 2020" إلى 40 مليون يورو، ولكن هذا السعر سيختلف كثيرا بعد تألق اللاعب مع الأزوري.

    انظر أيضا:

    أردوغان يوجه رسالة إلى منتخب بلاده قبل مباراته أمام إيطاليا في افتتاح "يورو 2020"
    فيديو أثار ضجة كبيرة... ماذا فعل لاعبو منتخب إيطاليا خلال عزف نشيد السلام الوطني
    ثنائية لوكاتيلي تقود إيطاليا إلى دور 16 في يورو 2020.. فيديو
    الكلمات الدلالية:
    فريق ميلان, منتخب إيطاليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook