17:47 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    علم تركيا

    وزير التجارة التركي: أنقرة تعرب عن رغبتها بتوسيع معبر إبراهيم الخليل وفيشخابور مع العراق

    © flickr.com/ bortescristian
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب وزير الجمارك والتجارة التركي بولنت توفنكجي عن رغبة بلاده في توسيع معبر إبراهيم الخليل مع العراق، وفتح بوابة إضافية في فيشخابور شمال غربي العراق.

    بغداد — سبوتنيك. وقال توفنكجي خلال لقائه وزير الخارجية العراقي اليوم السبت إنه أعرب عن: "رغبة تركيا في توسعة معبر إبراهيم الخليل، إضافة إلى فتح بوابة أخرى في فيشخابور"، بحسب ما نقله الموقع الرسمي للجعفري.

    وقال توفنكجي أن اجتماعات اللجنة "كانت مهمة ـ وإيجابية، وستساهِم في فتح آفاق جديدة للتعاون المشترك"، مؤكدا أن "وحدة واستقرار ورفاهية العراق من استقرار تركيا، وأن العراق شريك اقتصادي قوي لتركيا وأن الشركات التركية تمثل نسبة كبيرة تصل إلى 50% من الشركات الأجنبية العاملة في العراق".

    وأعرب الوزير التركي عن تطلع أنقرة "لزيادة حجم الاستثمارات، والتبادل التجاري بين البلدين"، موضحا "تركيا تحتضن في هذا العام منتدى لإعمار العراق ودعم الاستثمار واجتماع اتحاد الغرف التجارية العراقـية وهيئة العلاقات التجارية الخارجية التركية، واجتماع البنوك العراقـية مع البنوك التركية؛ لزيادة حجم التعاون الاقتصادي".

    وكانت بغداد سيطرت على معبري إبراهيم الخليل، وفيشخابور الحدوديين مع تركيا عقب عمليات فرض القانون والأمن التي نفذتها في المناطق المتنازع عليها مع إقليم كردستان العراق، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

    وعقدت الدورة الـ18 للجنة المشتركة العراقـية-التركية للتعاون الاقتصادي والفني اليوم السبت في العاصمة التركية أنقرة، جرى خلالها "توقيع محضر الاجتماعات التي شملت مجالات عدة، منها: تفعيل اتفاقيات الشراكة الاقتصادية الشاملة المُوقـعة عام 2009، وتشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة وإقامة المعارض والتعاون بشأن المناطق الحرة، إضافة إلى مناقشة ملف المياه والطاقة والصناعة والزراعة والصحة والبيئة والثقافة والسياحة والتربية والتعليم والعلوم والتكنولوجيا"، بحسب موقع الجعفري.

     

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية التركي: أنقرة وواشنطن تؤمنان منبج... وعملية عسكرية تركية حال فشل تلك الخطة
    الكلمات الدلالية:
    إعادة إعمار العراق, إبراهيم الجعفري, تركيا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik