13:31 GMT01 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال رئيس مجلس الشورى الإيراني، علي لاريجاني، إن طهران ليس لها إلا مطلبا واحدا من أوروبا.

    طهران — سبوتنيك. وأوضح لاريجاني، خلال لقائه مع رئيس لجنة السياسة الخارجية في البرلمان النمساوي نمسا أندرياس شيدر، اليوم الأحد 22 يوليو/ تموز، إنه على أوروبا أن تضاعف جهودها، لاستمرار الاتفاق النووي على نحو جيد.

    وتابع "يجب على أوروبا أن تضاعف جهودها وأن تعرض خططها وبرنامجها للاتفاق النووي".

    وأضاف لاريجاني "لقد أظهرت السنوات الأخيرة جدية العلاقات وإيجابيتها بين إيران والنمسا، التي أصبحت واحدة من أكثر الدول المؤثرة في الاتحاد الأوروبي".

    وأشار إلى أن "مضاعفة الجهود الأوروبية ضرورية لاستمرار الاتفاق النووي على نحو جيد".

    من جانبه، قال رئيس لجنة السياسة الخارجية في برلمان النمسا إن "السلطات النمساوية لا تعتبر استمرار الاتفاق النووي مرتبط بموافقة الولايات المتحدة، ولهذا ستبذل النمسا جهودها من أجل تنفيذ الاتفاق بشكل كامل".

    يذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كان قد أعلن يوم 8 مايو/أيار، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الشامل بشأن البرنامج النووي الإيراني، الذي تم التوصل إليه بين "السداسية الدولية" كرعاة دوليين [روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا] وإيران في عام 2015، واستئناف العمل بكافة العقوبات التي تم تعليقها، وهو الموقف الذي رفضته أوروبا، وبدأت في التفاوض مع إيران للبقاء في الاتفاق النووي.

    انظر أيضا:

    قبيل مغادرة سفير قطر... لاريجاني يرفض تدخل القوى الخارجية
    لاريجاني: المفاوضات مع أوروبا حول الاتفاق النووي تقترب من نهايتها
    لاريجاني: إسرائيل والسعودية هما مصدر الفوضى في المنطقة
    لاريجاني: أمريكا أرادت ضرب الأمن في إيران وسوريا
    لاريجاني يتحدث عن أفعال أمريكا وإسرائيل: وصمة عار كبيرة
    لاريجاني: يجب التحدث مع الأمريكيين بلغة القوة فقط ولا يوجد حل آخر
    لاريجاني: أموال السعودية شجعت أمريكا على قصف سوريا
    لاريجاني يؤكد عدم قبول إيران بإدخال أي تعديلات على بنية الاتفاق النووي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الاتفاق النووي الإيراني, أخبار إيران, الخروج من الاتفاق النووي الإيراني, الاتفاق النووي الإيراني, الاتفاق النووي, مجلس الشورى الإسلامي في إيران, البيت الأبيض, علي لاريجاني, دونالد ترامب, الاتحاد الأوروبي, النمسا, إيران, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook