21:54 GMT01 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت كوريا الجنوبية، اليوم الاثنين، أن الإلغاء المفاجئ لزيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى كوريا الشمالية له تأثير على مكتب اتصال بين الكوريتين كانت تعتزم افتتاحه هذا الشهر.

    وكان الرئيس دونالد ترامب قد ألغى بشكل مفاجئ زيارة بومبيو إلى كوريا الشمالية يوم الجمعة معترفا بشكل علني لأول مرة منذ اجتماعه مع زعيم كوريا الشمالية بتعثر جهوده لإقناع بيونغ يانغ بنزع السلاح النووي.

    قال كيم ايوي كيوم المتحدث باسم القصر الأزرق الرئاسي في كوريا الجنوبية اليوم الاثنين إن الزيارة الملغاة "لا يمكن أن يقال أن ليس لها تأثير" على خطة فتح مكتب الاتصال.

    وقال كيم "كنا نفكر في افتتاح مكتب الاتصال في إطار سلسلة من المواعيد التي تم ترتيبها بسلاسة من بينها زيارة وزير الخارجية بومبيو إلى كوريا الشمالية ثم اجتماع القمة بين الكوريتين بعد ذلك.

    "الآن بعد ظهور موقف جديد هناك حاجة لمراجعة هذا من جديد بناء على ذلك"، بحسب مانقلت "رويترز".

    وكانت كوريا الجنوبية تبني مكتبا للاتصال على الحدود مباشرة في كوريا الشمالية في إطار الجهود التي يؤيدها الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن لتحسين العلاقات بين الكوريتين.

    وقالت الحكومة الكورية الجنوبية إنها كانت تعتزم فتح المكتب بحلول أغسطس/ آب.

    وأثار هذا المكتب قلقا بين نواب المعارضة والمحللين ووسائل الإعلام المحلية من أن يشكل نقل مواد إلى المكتب خرقا لعقوبات الأمم المتحدة والولايات المتحدة ضد كوريا الشمالية.

    وكرر متحدث باسم وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية اليوم الاثنين موقف الوزارة من أن كل المواد الخاصة بمكتب الاتصال تتعلق بعمله وخدمة الموظفين الكوريين الجنوبيين ولا يعطي أي مكسب اقتصادي لكوريا الشمالية.

    انظر أيضا:

    ترامب يعود إلى البيت الأبيض في نفس يوم إلغاء زيارة بومبيو لكوريا الشمالية
    روسيا تطالب بتحقيق في تسرب تقرير حول كوريا الشمالية
    الأقمار الصناعية تكشف توقف كوريا الشمالية عن تفكيك موقع صواريخ
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات الدبلوماسية, أزمة أمريكا وكوريا الشمالية, زيارة, أخبار كوريا الشمالية, أمريكا, وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو, كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook