09:27 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    مبنى وزارة الخارجية الروسية بموسكو

    الخارجية الروسية ترد على مزاعم مساعدة أسانج للهروب من بريطانيا

    © Sputnik . Maxim Blinov
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30

    رفضت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، تقارير لوسائل إعلام بريطانية تزعم أن موسكو تخطط لمساعدة مؤسس موقع ويكيليكس الإلكتروني، جوليان أسانج، على الفرار من المملكة المتحدة، مؤكدة أنه لم يتم بحث قضية إمكانية خروجه من سفارة الإكوادور.

    موسكو — سبوتنيك. وقالت الخارجية في بيان: "تحافظ السفارة الروسية في لندن على مجموعة واسعة من الاتصالات وتجري اجتماعات مكثفة ومنتظمة مع العديد من ممثلي السلك الدبلوماسي في المملكة المتحدة، وهذه ممارسة دبلوماسية طبيعية في أي مكان في العالم".

    وكانت صحيفة "الغارديان" البريطانية قد زعمت، أمس الجمعة، نقلا مصادر لم تكشف هويتها، أن الدبلوماسيين الروس عقدوا محادثات سرية مع ممثلي أسانج في لندن لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم مساعدته على الفرار من المملكة المتحدة.

    وأضاف البيان: "تحتوي المقالة على عدد من التلميحات تظهر فوبيا روسيا، نؤكد من جانبنا أن الدبلوماسيين الروس لم يخرجوا (لم ينظموا اجتماع) إلى موظفي السفارة الأكوادورية في لندن أو إلى ممثلي السيد أسانج من أجل تسهيل رحيله عن أراضي المملكة المتحدة".

    وأفادت تقارير إعلامية، في وقت سابق من اليوم، إن الإكوادور أسندت منصبا دبلوماسيا في روسيا لجوليان أسانج، ولكنها تخلت عن ذلك بعد أن رفضت بريطانيا منحه حصانة دبلوماسية.

    ويختبئ أسانح منذ عام 2012 في سفارة الإكوادور في لندن. حيث لجأ إلى السلطات الإكوادورية بطلب اللجوء السياسي بسبب مخاوف تسليمه من قبل السلطات السويدية للولايات المتحدة بسبب أنشطته في ويكيليكس.

    انظر أيضا:

    أسانج يفكر في طلب المثول أمام لجنة مجلس الشيوخ الأمريكي
    أسانج قد يغادر سفارة الإكوادور في لندن لأسباب صحية
    الحكومة البريطانية: مسألة أسانج لم تناقش خلال زيارة رئيس الإكوادور إلى لندن
    الكلمات الدلالية:
    السفارة الروسية بلندن, الخارجية الروسية, جوليان أسانج, لندن, بريطانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik