05:08 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح الجيش الأمريكي أنه عثر على أربعة أجسام مجهولة في المدار بعد اقتراب متكرر للقمر الصناعي الروسي الذي تم إطلاقه في يوليو/ تموز منها.

     صرحت وزارة الدفاع الروسية، في أغسطس/ آب، أنه بعد تفحص المركبات الفضائية "كوسموس-2535" و"كوسموس-2536" اللتان أطلقتهما إلى المدار باستخدام الصاروخ الفضائي "سويوز-2.1في" من محطة بليسيتسك الفضائية في 10 يوليو. والمركبات الفضائية عبارة عن قمر صناعي للتسجيل وساتل تفتيش، قام أحد الأجهزة بفحص الجهاز الثاني، وقيم حالته وأداء الخدمة المدارية، وكذلك نقل معلومات عن التفحص إلى الأرض.

    في وقت لاحق، أبلغ خبير الفضاء الأمريكي الشهير جوناثان ماكدويل، باستخدام البيانات الموجودة على الموقع الإلكتروني الخاص بالفضاء الجوي الأمريكيspace-track.org ، عن تقارب متكرر لهذه الأقمار الصناعية في أغسطس/ آب – أكتوبر/ تشرين الأول. وتم تسجيل  الأجسام المجهولة الأربعة التي تم اكتشافها في مدار سلاح الجو الأمريكي، على space-track.org  تحت الأرقام 44630-44633.

    وفقًا للجيش الأمريكي، انفصلت الأجسام عن القمر الصناعي "كوسموس-2535"، وبالتالي، فإنها تحمل نفس الاسم في الموقع COSMOS 2535 DEB، وهو ما يعني الأجسام (الحطام، الشظايا، المخلفات) ، مصدرها هو "كوسموس-2535". وفقًا لسلاح الجو الأمريكي، توجد الأجسام، مثل الجهاز  نفسه، على ارتفاعات تبلغ حوالي 600 كيلومتر. لم يتم الإبلاغ عن حجم هذه الأجسام، وكذلك كيف وسبب ظهورها، من قبل القوات الجوية الأمريكية.

    في أغسطس ، اعترفت وزارة الدفاع لأول مرة رسمياً بوجود برنامج روسي للأقمار الصناعية المفتشة العسكرية الخاصة. المركبات الفضائية "كوسموس-2535" و"كوسموس-2536"، كما ذُكر، هي مصممة "لدراسة تأثير المجموعة المدارية الروسية على المركبات الفضائية، وكذلك لتطوير تكنولوجيات لحمايتها".

    انظر أيضا:

    روسيا تؤجل إطلاق قمرين صناعيين
    روسكوسموس تختبر وحدة التسريع لإطلاق القمر الصناعي "ميتيور"
    وسائل إعلام: قمر صناعي روسي يقترب من جهاز أمريكي
    الكلمات الدلالية:
    القوات الجوية الأمريكية, وزارة الدفاع الروسية, قمر صناعي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook