04:04 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال لاري كودلو، المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، اليوم الجمعة، إن قرار بريطانيا منح "هواوي تكنولوجيز"، ومقرها الصين، دورا محدودا في شبكتها للجيل الخامس على الرغم من المخاوف الأمريكية، لن يعرقل مساعي التوصل إلى اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

    وأوضحت وكالة "رويترز" أن كودلو قد صرح لشبكة "فوكس بيزنس"، بقوله "سنعمل مع أبناء عمومتنا البريطانيين بشأن الجيل الخامس. نعتقد أننا نستطيع العمل معهم وعرض خيارات عليهم. سنرغب في إبرام اتفاق تجارة حرة". 

    وردا على سؤال بشأن ما إذا كانت مكالمة هاتفية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ذكرت تقارير أنها شهدت خلافات قد تعوق الاتفاق المزمع، قال كودلو "لا، لن تفعل"، وشكك في التقرير.

    وذكرت صحيفة "فايننشال تايمز" أمس الخميس، أن ترامب كان "غاضبا للغاية" في المحادثة مع جونسون الأسبوع الماضي، عقب قرار المملكة المتحدة بشأن الجيل الخامس، على الرغم من تحذير إدارة ترامب بشأن مخاوف أمنية.

    وفي السياق نفسه، قال وزير العدل الأمريكي، وليام بار، أمس الخميس، إن على الولايات المتحدة وحلفائها أن يدرسوا خطوة غير معتادة، تتمثل في شراء "حصة مسيطرة" في شركتي "نوكيا" الفنلندية و"إريكسون السويدية"، لمواجهة هيمنة "هواوي" الصينية على تكنولوجيا الجيل الخامس في مجال الاتصالات اللاسلكية.

    وكشف "بار" خلال كلمة في مؤتمر عن التجسس الاقتصادي الصيني، أن هناك مقترحات لمعالجة بواعث القلق "عن طريق اصطفاف الولايات المتحدة مع "نوكيا" و"إريكسون"، بحسب صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية.

    وأوضح بار خلال المناسبة التي استضافها مركز واشنطن للدراسات الاستراتجية والدولية، أن هذا الاصطفاف قد يجري "عن طريق الملكية الأمريكية لحصة مسيطرة، سواء مباشرة أو من خلال كونسورتيوم شركات خاصة أمريكية ومن الدول الحليفة".

    وتبلغ القيمة السوقية لشركتي "نوكيا" و"إريكسون" معا نحو 50 مليار دولار، ومن غير الواضح مصدر الأموال التي قد تستخدمها الحكومة الأمريكية لشراء حصص في الشركتين، أو ما إذا كانت الجهات التنظيمية الأجنبية ستوافق على ذلك.

    ووضعت وزارة التجارة الأمريكية، في شهر مايو/آيار الماضي، شركة هواوي على قائمة سوداء للتجارة، معلنة مخاوفها على الأمن القومي، وسمح ذلك للحكومة الأمريكية بتقييد مبيعات السلع الأمريكية الصنع إلى الشركة وعدد صغير من العناصر المصنوعة في الخارج والتي تحتوي على تكنولوجيا أمريكية.

    ورغم العقوبات والقيود المفروضة على هواوي، فإن الشركة الصينية تمكنت من تطوير هاتف مميز يشبه كثيراً هواتف آيفون الجديدة، اسمه Huawei Nova 7i، من المتوقع أن يُسهم هذا الهاتف الجديد في النهوض بحجم مبيعات الشركة في الأسواق.

    ذكر موقع "tech ish" المتخصص بالهواتف الذكية، أن هاتف Huawei Nova 7i  سيحمل مواصفات متطورة وهيكل أنيق مقاوم للماء والغبار، وشاشة كبيرة بمقاس 6.4 بوصة، بدقة عرض (2340/1080) بيكسل.

    انظر أيضا:

    ما هدف الولايات المتحدة من تكريس الاقتصاد العالمي لمحاربة هواوي؟
    إدارة ترامب تخطط لتضييق الخناق الاقتصادي على شركة هواوي
    هواوي لا تستسلم... وتعلن التحدي بجهازها الخارق الجديد... فيديو
    الولايات المتحدة تنوي شراء "نوكيا" و"إريكسون" من أجل مواجهة "هواوي"
    الكلمات الدلالية:
    االصين, هواوي, البيت الأبيض, وزير العدل الأمريكي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook