08:27 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بدأ عملاق الأثاث "ايكيا" بإنتاج أقنعة للوجه ومعدات واقية أخرى للمستشفيات، وتنضم إلى قائمة متنامية من الشركات المتفرعة من مناطق عملها العادية، للمساعدة في تلبية نقص المعدات في مكافحة الفيروسات التاجية "كورونا المستجد" المسبب لمرض "كوفيد-19".

    وحسب "رويترز" فإنه بعد أن بدأت بأقنعة للموظفين في الصين في المراحل المبكرة من الوباء، تعمل المجموعة السويدية مع العديد من الموردين لزيادة إنتاج الأقنعة للعاملين في مجال الصحة، بالإضافة إلى المطهرات اليدوية، والأقنعة والمآزر ذات الاستخدام الواحد.

    قال هنريك إيلم، مدير التوريدات العالمي لدى شركة "إنترناشيونال ايكيا غروب" المسؤولة عن التوريد، لـ"رويترز" إن الدُفعات الأولى لمنشآت الرعاية الصحية الأوروبية في طريقها إلى العبور.

    وتعمل العديد من الشركات الأخرى أيضًا على المساعدة في معالجة النقص الحاد في الإمدادات الطبية، مع شركة "دايسون" للمكنسة الكهربائية التي تعمل على صنع أجهزة التنفس، ومجموعة الأزياء "أرماني" التي تنتج الملابس الطبية والعلامة التجارية للمشروبات الروحية "ريكارد" تتبرع بالكحول لصنع مطهرات.

    العمل من المنزل

    أعادت "ايكيا" فتح جميع المتاجر باستثناء الصين في مكان واحد، حيث ظهر الفيروس، ولكن عبر الأسواق أغلقت غالبية المتاجر الـ436 مؤقتًا.

    وقال إيلم إن الطلب على أثاث المكاتب لا يزال صامدا حيث يعمل الكثير من الناس من منازلهم في الأزمة الصحية.

    وقال في مقابلة "نمط المبيعات يتغير. أحد المجالات التي نبيعها بشكل جيد مقارنة بالمناطق الأخرى هو أثاث المكاتب. يعمل الناس من المنزل وقد حددوا الاحتياجات في منازلهم لذلك".

    وأضاف: "لذا فإن (الطلب) موزع بشكل مختلف -في بعض المجالات نحافظ عليه بشكل جيد- وفي بعض الحالات لدينا تأثير كبير".

    معدة جيدا

    وقال إيلم إن اختلالات سلسلة التوريد زادت مع انتشار الفيروس في أوروبا وأمريكا، مع إغلاق الحدود أو تقييد الحركة.

    وقال إن ايكيا تمكنت من التأقلم بشكل جزئي من خلال نشر المخزونات في المستودعات في عدة مواقع.

    وقال "حتى الآن، رأينا تأثيرًا محدودًا على توفر منتجاتنا". وتابع إيلم إنه يتوقع عدم وجود نقص في الأخشاب أو المواد الأخرى، مثل البلاستيك والمنسوجات، حيث ينخفض ​​الطلب العالمي على هذه المواد".

    ومع ذلك، فإن أحد المجالات المثيرة للقلق هو إيجاد مساحة لتخزين البضائع التي تمر بالفعل في طريقها إلى الأسواق حيث أغلقت ايكيا مؤقتًا العديد من متاجرها.

    وقال "ستكون هناك قيود في الأسابيع المقبلة على تخزين هذه السلع. ستكون المستودعات عنق الزجاجة". "الأشياء التي كانت في طريقها إما أن نعيد التوجيه أو نقوم بالتخزين".

    تنتج "ايكيا" عُشر المنتجات نفسها وتستورد الباقي من الموردين ، معظمهم في آسيا وأوروبا.

    ومع تكيف "ايكيا" وتجار التجزئة الآخرين مع تباطؤ طلب المستهلكين، يعاني العديد من الموردين وشركاء الخدمة.

    وقال إيلم إن "ايكيا" كانت تساعدهم في القروض وسداد فواتير سريعة والمساعدة في الوصول إلى حزم الدعم الحكومية.

    انظر أيضا:

    إطلاق الصاروخ الحامل "آريان 5" بنجاح من "كورو" الفرنسية
    إطلاق الصاروخ الحامل الروسي "سويوز" من "كورو" الفرنسية بنجاح
    وكالة الفضاء الروسية تجلي موظفيها من قاعدة "كورو" خوفا من كورونا
    إطلاق صاروخ سويوز يحمل ستة أقمار اصطناعية بريطانية بنجاح من مطار كورو في فرنسا
    الكلمات الدلالية:
    أزياء, جورجيو أرماني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook