17:37 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    نشرت وزارة الخارجية البريطانية صورا نادرة للملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، خلال مشاركتها في الحرب العالمية الثانية، التي احتفلت أوروبا، يوم 8 مايو/ أيار، الجاري بمرور 75 عاما على انتهاء الحرب بها.

    وقالت صفحة الخارجية البريطانية على "تويتر"، اليوم الأحد: "في يوم الجمعة 8 مايو احتفلت أوروبا بمرور 75 سنة على انتهاء الحرب العالمية الثانية، التي شاركت فيها ملكة بريطانيا الحالية"، مضيفة: "الملكة إليزابيث هي الوحيدة من بين رؤساء الدول الذين ما زالوا على قيد الحياة ممن خدموا في الحرب العالمية الثانية".

    ونشرت صفحة الوزارة على "فيسبوك" صورا للملكة خلال عمليات التدريب العسكري، التي كانت تشارك فيها الملكة إليزابيث في شبابها، ولفتت إلى أنها كانت حينها الأميرة إليزابيث، والتحقت بوحدة الخدمة البرية المساندة في سنة 1945 حين كانت تبلغ من العمر 18 سنة، وتدربت على الخدمة كسائق وميكانيكي. 

    وكانت أول أفراد العائلة الملكية من النساء، والوحيدة، التي التحقت بالخدمة في القوات المسلحة، وكانت رتبة الملكة إليزابيث حينذاك ملازم ثان عندما التحقت بالخدمة، وبعد خمسة شهور ترقت رتبتها إلى ما يعادل رتبة نقيب.

    وتظهر الملكة أثناء التدريب الميكانيكي في مركز التدريب الميكانيكي التابع لوحدة الخدمة البرية المساندة في كمبرلي، في إنجلترا، بحسب صفحة الخارجية البريطانية التي تنقل عن الملكة قولها: "بدأت أفهم روح الجماعة التي تزدهر في مواجهة الصعوبات، وتؤدي لتشكيل صداقات تدوم طوال الحياة".

    ولفتت الصفحة إلى أنه في عام  2003، تحدثت الملكة إليزابيث عن تجربتها في الخدمة في وحدة الخدمة البرية المساندة والتقت بزميلاتها اللواتي تدربن إلى جانبها في عام 1945.

    انظر أيضا:

    بوتين يوقع مرسوما بنقل تاريخ انتهاء الحرب العالمية الثانية إلى 3 سبتمبر
    الخارجية الروسية تعلق على محاولات واشنطن تشويه الحقائق حول الحرب العالمية الثانية
    الأمم المتحدة: يجب ألا ننسى أبدا تضحيات الشعب السوفيتي في الحرب العالمية الثانية
    بريطانيا تكشف عن مضمون "آخر رسالة نازية" في الحرب العالمية الثانية... صورة
    نتائج النصر في الحرب العالمية الثانية التي بدأ العالم نسيانها
    "لا تيأسوا"... الملكة إليزابيث تستدعي روح زمن الحرب في خطابها بمناسبة ذكرى النصر الـ75
    الكلمات الدلالية:
    بريطانيا, الحرب العالمية الثانية, الملكة إليزابيث, إليزابيث
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook