01:21 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 318
    تابعنا عبر

    قال الممثل الأمريكي الخاص بالشأن الإيراني برايان هوك، إن سياسة "الضغوط القصوى" التي ينتهجها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تخير إيران بين التفاوض مع الولايات المتحدة، أو مواجهة انهيار اقتصادي نتيجة العقوبات الأمريكية.

    وقال هوك للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف يوم الأربعاء، "نظرا لضغوطنا، يواجه زعماء إيران خيارا: إما التفاوض معنا أو التعامل مع انهيار اقتصادي"، وفقا لرويترز.

    كان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أعلن اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة ستمنح مهلة شهرين لإكمال العمل في برنامج إيران النووي السلمي، الذي سيخضع لاحقا لعقوبات.

    وقال بومبيو في بيان مكتوب: "ستنتهي الاستثناءات من العقوبات على هذا النشاط بعد فترة الستين يوما الأخيرة من الانتهاء من العمل، مما سيسمح للشركات والكيانات القانونية المشاركة في هذا النشاط بوقف عملياتها".

    كما أعلن بومبيو، اليوم، أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على اثنين من مسؤولي البرنامج النووي الإيراني.

    وكتب بومبيو على حسابه على تويتر: "أنا أيضا سأفرض عقوبات على اثنين من مسؤولي البرنامج النووي الإيراني - ماجد أجاي وأمجد سازغار".

    وأضاف: "ينبغي على العلماء الإيرانيين الاختيار، بين مواصلة العمل السلمي خارج نطاق انتشار (الأسلحة والمواد النووية) أو المخاطرة بالتعرض لعقوبات".

    جدير بالذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أعلن في مايو/أيار 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الذي أبرمته الدول الكبرى مع إيران عام 2015، وإعادة فرض عقوبات اقتصادية صارمة على طهران.

    انظر أيضا:

    أمريكا تعلن فرض عقوبات على اثنين من علماء البرنامج النووي الإيراني
    طهران ترد على أمريكا وتتحدث مجددا عن وجود القوات الإيرانية في سوريا
    فرنسا: العلاقات بين باريس وطهران أصبحت أكثر تعقيدا بعد سجن مواطنة فرنسية
    أمريكا تمهل 60 يوما لإنهاء العمل في البرنامج النووي الإيراني
    الكلمات الدلالية:
    انهيار اقتصادي, أخبار الولايات المتحدة, الاتفاق النووي الإيراني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook