16:27 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    1510
    تابعنا عبر

    أصيبت مراسلة سبوتنيك نيكول روسيل أثناء تغطيتها للاحتجاجات القائمة في محيط البيت الأبيض بعد أن أطلقت الشرطة الأمريكية الرصاص المطاطي نحوها على الرغم من إظهارها لبطاقتها الصحفية.

    وأوضحت روسيل أن الشرطة الأمريكية أطلقت النار عليها عدة مرات أثناء تغطيتها للاحتجاجات القائمة على خلفية وفاة الشاب الأسمر جورج فلويد، على الرغم من قولها مرارًا وتكرارًا إنها صحفية رسمية.

    وأكدت مراسة سبوتنيك أنها أبرزت البطاقة الصحفية في وجه الشرطة، وأضافت: "كانوا يطلقون النار علينا مع الغاز المسيل للدموع، لذلك كنا جميعا نسعل أثناء ذلك".وقالت: "كنت في محيط البيت الأبيض الليلة لتغطية الاحتجاجات المستمرة عندما بدأت الشرطة بإطلاق النار على المتظاهرين، واقتربت للحصول على لقطات لما كان يحدث وبدأت الشرطة بسرعة بإطلاق الرصاص المطاطي".

    إطلاق الرصاص المطاطي على مراسلة  سبوتنيك أثناء تغطيتها لاحتجاجات جورج فلويد أمام البيت الأبيض في واشنطن، الولايات المتحدة 2 يونيو 2020
    © Sputnik . Nicole Roussell
    إطلاق الرصاص المطاطي على مراسلة "سبوتنيك" أثناء تغطيتها لاحتجاجات "جورج فلويد" أمام البيت الأبيض في واشنطن، الولايات المتحدة 2 يونيو 2020

    وعن إصابتها قالت روسيل: "تحولت الجروح على الفور إلى اللون الأرجواني، وبدأت تنزف، دفعني رجل شرطة يرتدي معدات مكافحة الشغب على الأرض وثبتني، ولم أنهض إلا عندما ساعدني أحد المتظاهرين بينما كان يحثني على النهوض بسرعة للهرب".

    إطلاق الرصاص المطاطي على مراسلة  سبوتنيك أثناء تغطيتها لاحتجاجات جورج فلويد أمام البيت الأبيض في واشنطن، الولايات المتحدة 2 يونيو 2020
    © Sputnik . Nicole Roussell
    إطلاق الرصاص المطاطي على مراسلة "سبوتنيك" أثناء تغطيتها لاحتجاجات "جورج فلويد" أمام البيت الأبيض في واشنطن، الولايات المتحدة 2 يونيو 2020

    ومنذ الخميس، خرج الآلاف من سكان العديد من المدن الأمريكية، إلى الشوارع، للتعبير عن غضبهم إزاء وحشية الشرطة والعنصرية في البلاد.

    واندلعت اشتباكات بين المحتجين ورجال الشرطة بعد تجمهر عدد منهم في العديد من الولايات الأمريكية، احتجاجا على مقتل جورج فلويد على يد شرطة مينيابوليس.

    إطلاق الرصاص المطاطي على مراسلة  سبوتنيك أثناء تغطيتها لاحتجاجات جورج فلويد أمام البيت الأبيض في واشنطن، الولايات المتحدة 2 يونيو 2020
    © Sputnik . Nicole Roussell
    إطلاق الرصاص المطاطي على مراسلة "سبوتنيك" أثناء تغطيتها لاحتجاجات "جورج فلويد" أمام البيت الأبيض في واشنطن، الولايات المتحدة 2 يونيو 2020

    وتوفي فلويد، وهو رجل أسود، الأسبوع الماضي، بعد أن ثبته ضابط أبيض على الأرض تحت ركبته، ما أثار مظاهرات ضد وحشية الشرطة والتمييز العنصري في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook