07:24 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 100
    تابعنا عبر

    علق علي رضا مير يوسفي، المتحدث باسم البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة في نيويورك، على ما أثير بشأن مشروع سري في إيران لإنتاج مسحوق الألومنيوم للصواريخ.

    وقال يوسفي في تصريحات لوكالة "رويترز"، "ليست لدينا معلومات عن هذه الادعاءات ولا عن صحة الوثائق".

    وأضاف "نحن نؤكد مجددا أن إيران ليست لديها أي نية لإنتاج رؤوس حربية أو صواريخ نووية".

    ونشرت وكالة "رويترز" تحقيقا قالت فيه، إن هناك منشأة سرية أقامها الحرس الثوري الإيراني تنتج مسحوق الألومنيوم لاستخدامه في برنامج إيران الصاروخي، وذلك وفقا لما قاله  أمير مقدم، الذي كان رئيسا للعلاقات العامة ومندوب الشؤون البرلمانية في مكتب نائب الرئيس للشؤون التنفيذية.

    وقال أمير إن إيران بدأت إنتاج المسحوق للاستخدام العسكري قبل أكثر من خمس سنوات، مؤكدا أنه إنه زار المنشأة غير المعروفة مرتين وإن الإنتاج كان مستمرا عندما رحل عن إيران في العام 2018.

    ويقول المسؤول الإيراني السابق الذي يعيش الآن في فرنسا إنه غادر إيران في 2018 بعد أن وجهت إليه اتهامات بإثارة القلاقل في أعقاب تصريحات علنية أدلى بها عما يقول إنه فساد بعض المسؤولين الحكوميين.

    وقال إنه يريد فضح البرنامج لأنه يعتقد أن طموحات إيران الصاروحية ليست في مصلحة الشعب الإيراني.

    وتفرض الولايات المتحدة عقوبات واسعة على إيران منها عقوبات تستهدف قطاع المعادن في إيران وبرنامج الصواريخ الباليستية.

    ومن هذه العقوبات قيود على العمليات في قطاع الألومنيوم الإيراني والصفقات المرتبطة به.

    كما تستهدف العقوبات الحرس الثوري والأطراف الثالثة التي تقدم دعما ماديا أو تبرم صفقات معينة مع الحرس الثوري. ولوزارة الخزانة الأمريكية دور أساسي في إدارة هذه العقوبات.

    ومن المحتمل أن يؤدي ما كشفه أمير مقدم عن برنامج مسحوق الألومنيوم إلى زيادة التدقيق من جانب واشنطن في الجهود الإيرانية لإنتاج الصواريخ.

    وسئل متحدث باسم وزارة الخزانة الأمريكية عما إذا كان ما توصلت إليه "رويترز" عن إنتاج مسحوق الألومنيوم للأغراض العسكرية يمثل انتهاكا للعقوبات فقال "وزارة الخزانة تأخذ أي تقارير عن أي تصرف يحتمل أن يكون خاضعا للعقوبات على محمل الجد وفي حين أننا لا نعلق على أي تحقيقات محتملة فنحن ملتزمون باستهداف أولئك الأشخاص الذين يدعمون النظام الإيراني وأنشطته الخبيثة في مختلف أنحاء العالم في إطار صلاحياتنا".

    وقد فرضت الأمم المتحدة قيودا على أنشطة إيران فيما يتعلق بالنشاط في مجال الصواريخ الباليستية القادرة على حمل أسلحة نووية. وقال متحدث إن من غير الواضح ما إذا كانت الأنشطة الخاصة بمسحوق الألومنيوم التي كشفت عنها رويترز تعد انتهاكا لهذه القيود.

    وقال خوسيه لويس دياز المتحدث باسم إدارة الأمم المتحدة للشؤون السياسية وبناء السلام إن "مجلس الأمن لم يوضح ما إذا كانت قدرة إيران على إنتاج مسحوق الألومنيوم للاستخدام في الدفع الصاروخي لا تتفق مع التدابير المقيدة".

    وسألت "رويترز" الحكومة البريطانية عن إنتاج إيران مسحوق الألومنيوم للاستخدامات العسكرية فقالت في بيان، "لدينا بواعث قلق كبيرة وقديمة عن برنامج الصواريخ الباليستية لدى إيران والذي يعمل على زعزعة استقرار المنطقة ويمثل تهديدا للأمن الإقليمي".

    وأضاف البيان أن قيام إيران بتطوير صواريخ باليستية ذات قدرة نووية وما يتصل بها من تكنولوجيات "لا يتفق مع قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2231 الساري منذ 2015 والذي يدعو إيران للإحجام عن الأنشطة المتعلقة بالصواريخ الباليستية المصممة للاستخدام في الأسلحة النووية".

    وبسبب خواصه التفجيرية يعد مسحوق الألومنيوم أيضا عنصرا رئيسيا في وسائل الدفع بالوقود الصلب المستخدمة في إطلاق الصواريخ. وعند مزج المسحوق بمادة تحتوي على الأكسجين تنطلق كمية هائلة من الطاقة.

    انظر أيضا:

    إيران تلحق 112 زورقا قاذفا للصواريخ بأسطول المدافعين عن أمن الخليج
    بولتون: إيران تريد الحصول على صواريخ نووية عابرة للقارات
    موسكو: إيران لا تقوم بتطوير صواريخ باليستية قادرة على حمل أسلحة نووية
    الجيش الأمريكي يعلن إرسال صواريخ "باتريوت" إلى العراق لحماية جنوده من إيران
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, الألمنيوم, مشروع, صواريخ, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook