22:29 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قالت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، إن مدنيا قتل وأصيب ثلاثة آخرون في ضربة جوية أمريكية بالصومال في فبراير/شباط الماضي.

    وفي تقرير، قالت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم) إن استجلاء لحقائق وملابسات غارة جوية في الثاني من فبراير الماضي حركتها مزاعم بوقوع قتلى مدنيين خلص لمقتل مدني واحد وإصابة ثلاثة آخرين.

    ووفقا لـ"رويترز"، أضاف الجنرال ستيفن تاونسند قائد (أفريكوم) أنه "للأسف، نعتقد أن عملياتنا تسببت في الموت غير المقصود لشخص واحد وإصابة ثلاثة آخرين لم نكن نستهدفهم".

    وتابع "نعمل بكل جهد لعدم إصابة أو مقتل المدنيين خلال هذه العمليات التي تهدف إلى تحقيق المزيد من الأمن والاستقرار للصومال".

    ويعد ذلك ثاني اعتراف لواشنطن من نوعه منذ بدء إصدار تقارير ربع سنوية بشأن الضحايا المدنيين خلال عملياتها في أفريقيا.

    انظر أيضا:

    أمريكا توجه ضربة لـ"حركة الشباب"...والصومال يقول الهجوم دمر قاعدة للتدريب
    هل عجزت أمريكا عن ملاحقة حركة "الشباب" في الصومال؟
    أمريكا تشن ضربة جوية ضد "حركة الشباب" المتشددة في الصومال
    الكلمات الدلالية:
    قتلى وجرحى, ضربة جوية, الصومال, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook