00:50 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 05
    تابعنا عبر

    أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أن أذربيجان لن توقع اتفاق سلام ووقف لإطلاق النار مع أرمينيا إلا بعد انسحاب يريفان من "الأراضي الأذربيجانية المحتلة".

    أنطاكيا – سبوتنيك. وقال أكار، في كلمة في جامعة الدفاع الوطني، اليوم الاثنين، إن "أذربيجان لن توقع على اتفاق سلام ووقف إطلاق نار مع أرمينيا قبل انسحابها من الأراضي المحتلة".

    وأضاف أن "أذربيجان تمكنت من تحرير جزء كبير من أراضيها المحتلة".

    وتابع وزير الدفاع التركي: "مجموعة مينسك لا تساهم في حل الأزمة في ناغورني قره باغ".

    وتتهم أرمينيا تركيا بإرسال مرتزقة سوريين للقتال إلى جانب أذربيجان، خلال الصراع الدائر حاليًا في إقليم قره باغ.

    وأعلن الناطق باسم رئيس جمهورية ناغورني قره باغ المعلنة من جانب واحد، فاغرام بوغيسيان، عبر صفحته على فيسبوك، اليوم الاثنين، عن تصفية فرقة متطوعين في الجمهورية لـ 20 عنصرا من القوات الخاصة التركية في منطقة أسكيران في قره باغ.

    وكتب بوغيسيان: "قام رجال من فرقة شاهين ميغريان، [منطقة شاهوميان، تحت سيطرة أذربيجان منذ أوائل التسعينيات]، بتصفية 20 من أصل 22 من أفراد القوات الخاصة التركية خلال معركة بالقرب من قرية أفيتارانس، في منطقة أسكيران. وتمكن اثنان منهم فقط من الفرار".

    وتجددت في 27 أيلول/سبتمبر الماضي، اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمينية في قره باغ والمناطق المتاخمة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ نحو ثلاثة عقود وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال واستقدام مسلحين أجانب.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook