06:58 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    رأى مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، جيك سوليفان، أن الولايات المتحدة ستنضم مجددا إلى الاتفاق النووي مع إيران، في محاولة لتمهيد الطريق إلى "مفاوضات" حول قضايا أوسع.

    ووفقا لصحيفة "وول ستريت جورنال"، قال سوليفان، إن الإدارة القادمة تريد إعادة إيران "إلى الصندوق" من خلال الرجوع إلى الاتفاق النووي وإجبار طهران على الامتثال لشروط الاتفاقية الأصلية.

    وأضاف: "في المقابل، ستكون الولايات المتحدة مستعدة لاحترام شروط اتفاق 2015".

    وأوضح أن "بايدن سيحاول التراجع عن الضرر الذي يعتقد معسكره أنه حدث عندما سحب الرئيس دونالد ترامب الولايات المتحدة من الصفقة في عام 2018".

    وأشار إلى أن العودة إلى هذا الاتفاق، والذي يعني رفع العقوبات عن طهران، وتسهيل أموال بمليارات الدولارات لطهران، ستؤدي لتمهيد الطريق إلى "مفاوضات متابعة" حول قضايا أوسع.

    وتابع قائلا: "نعتقد أنه ممكن وقابل للتحقيق".

    وتعهد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، بأن تنفذ طهران التزاماتها في الاتفاق النووي، إذا أعلنت الإدارة الأمريكية الجديدة عودتها للاتفاق، مؤكدًا أنه بالإمكان إزالة أي أجهزة طرد مركزي تم وضعها حديثًا في المنشآت النووية إذا التزمت الأطراف الأخرى بتعهداتها.

    وقال روحاني، خلال اجتماع الحكومة، إنه "إذا قام الرئيس القادم في أمريكا بالتوقيع والعودة إلى الاتفاق النووي، فسوف نفي بالتزاماتنا بالاتفاق".

    وأضاف أن بلاده "ستلتزم بالاتفاق النووي طالما التزمت مجموعة 4 + 1 ببنود الاتفاق"، لافتًا إلى أن "أي أجهزة طرد مركزي يتم وضعها في منشآتنا النووية بالإمكان إزالتها إذا التزمت الأطراف الأخرى بتعهداتها".

    إنفوجرافيك - 9 محطات في البرنامج النووي الإيراني
    © Sputnik
    9 محطات في البرنامج النووي الإيراني

    انظر أيضا:

    المتحدث باسم الحكومة الإيرانية: الاتفاق النووي غير قابل للتفاوض
    محاولات جديدة مع إيران.. هل تنجح أوروبا هذه المرة في إنقاذ الاتفاق النووي
    الخارجية الإيرانية تحسمها... موقف طهران من الاتفاق النووي ثابت ولا يتغير
    طهران تحدد شروطها للعودة إلى التزاماتها تجاه الاتفاق النووي
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي, إيران, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook