10:41 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرحت حكومة أرمينيا، اليوم الأربعاء، أن إقالة رئيس الأركان والجنرال الكبير بالجيش أصبحت سارية ونافذة المفعول.

    يأتي هذا بعد نحو أسبوعين من إقالة رئيس الوزراء نيكول باشينيان له، واتهام الجيش بمحاولة الانقلاب.

    وطالب الجيش باستقالة باشينيان في 25 فبراير/ شباط، مما دفعه إلى إقالة رئيس أركان الجيش، لكن القرار كان يستلزم موافقة الرئيس الذي رفض التصديق عليه.

    وشكلت هذه المواجهة تحديا لباشينيان، الذي وصل إلى السلطة بفضل الاحتجاجات في 2018، لكنه تعرض للانتقاد، بسبب تعامله مع الصراع الذي اندلع العام الماضي بين أرمينيا وأذربيجان بشأن إقليم ناغورني قره باغ.

    وقالت حكومة باشينيان في بيان اليوم الأربعاء، إن إقالة الجنرال أصبحت نافذة قانونا الآن، لأن الرئيس لم يوقع عليها خلال المدة المحددة، كما لم تعرض على المحكمة بحسب مواد معينة في القانون.

    وجاء في البيان "رئيس هيئة الأركان العامة أونيك جاسباريان... أصبح مفصولا من منصبه بالقانون اعتبارا من 10 مارس".

    وذكرت تقارير أن جاسباريان أصدر بيانا للرد وصف فيه إقالته بأنها غير دستورية، وقال إن الأزمة السياسية لأرمينيا لن تنتهي إلا باستقالة باشينيان وإجراء انتخابات برلمانية عاجلة.

    وقال دون الخوض في تفاصيل "سأستمر في خدمة الوطن والشعب الأرميني بصورة أخرى".

    ويواجه باشينيان نداءات باستقالته منذ نوفمبر/ تشرين الثاني، عندما وافق على وقف لإطلاق النار توسطت فيه روسيا وضع حدا لستة أسابيع من القتال بين أرمينيا والقوات الأذربيجانية حول إقليم ناغورني قره باغ.

    انظر أيضا:

    الدفاع الروسية: وزيرا دفاع روسيا وأرمينيا ناقشا الوضع في قره باغ والمنطقة
    رئيس وزراء أرمينيا ينتقد قرار رئيس البلاد بشأن إقالة مسؤول
    أرمينيا ستعود إلى نظام الحكم شبه الرئاسي... رئيس الوزراء يعلن الاستفتاء
    الخارجية الروسية تأمل في تسوية سريعة للوضع في أرمينيا
    الكلمات الدلالية:
    التسوية في أرمينيا, الوضع في أرمينيا, احتجاجات أرمينيا, الوضع حول أرمينيا, أرمينيا, أخبار أرمينيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook