00:34 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    خرج آلاف الأمريكيين في مسيرات غاضبة، اليوم الأحد، للتنديد بالعنصرية المعادية لأصحاب الأصول الآسيوية، في أعقاب إطلاق النار جماعي الأسبوع الماضي في منتجعات صحية مملوكة لآسيويين في في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا الأمريكية.

    واندلعت احتجاجات في المدن الكبرى بما في ذلك أتلانتا، حيث وقع إطلاق النار، إلى جانب نيويورك وواشنطن، بالإضافة إلى احتجاج في مونتريال بكندا، بحسب وكالة "فرانس برس".

    وقالت شين هوا، وهي أمريكية من أصل آسيوي، إنها "غاضبة حقًا" لأن الشرطة في أتلانتا لم تقل بعد أن إطلاق النار كان بدوافع عنصرية، مضيفة: "الحقيقة هي مقتل ست نساء آسيويات".

    ألقي القبض على مطلق النار، روبرت آرون لونغ، يوم الثلاثاء، بعد أن فتح النار في ثلاث صالات تدليك آسيوية في أتلانتا وضواحي المدينة. اعترف بالجريمة ووجهت إليه تهمة القتل العمد.

    لكن أثناء استجوابه، نفى لونغ أن يكون الدافع وراءه هو الكراهية العرقية، مدعيا بدلا من ذلك أنه كان مدمنا على الجنس ويريد "القضاء" على الإغراء.

    من جانبها عبرت السناتور الأمريكية تامي دكوورث، اليوم الأحد، عن شكوكها في التقييم المبدئي لمدير مكتب التحقيقات الاتحادي الذي خلص إلى أن حادث قتل ست نساء من أصل آسيوي في ولاية جورجيا قبل أيام ليس جريمة كراهية.

    وقالت دكوورث في تصريح لشبكة "سي.بي.إس" "أود أن أرى تحقيقا أعمق يحدد ما إذا كانت حوادث إطلاق الرصاص وغيرها من الجرائم المشابهة لها دوافع ترتبط بالعرق".

    انظر أيضا:

    مقتل 9 أشخاص في حادث إطلاق نار جديد في أمريكا
    بعد تشريح الجثة... الطب الشرعي في أمريكا يفجر مفاجأة بشأن مقتل "الرجل الأسود"
    بعد مقتل "جورج فلويد" واندلاع التظاهرات.. هل يحكم ترامب أمريكا مرة أخرى؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook