07:11 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال بابار بالوش المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الجمعة 3 سبتمبر/أيلول، إن المواطنين الأفغان لا يفرون بأعداد كبيرة عبر الحدود إلى باكستان وإيران في أعقاب سيطرة حركة طالبان على البلاد في 15 أغسطس/آب.

    وقال بالوش في تصريحات عبر وكالة "رويترز" إن بعض المواطنين عَبَر الحدود على نحو يشير إلى اعتزامهم طلب اللجوء.

    وأضاف بالوش متحدثا من إسلام آباد أن الأعداد المغادرة أفغانستان "ما زالت محدودة"، لكنه لم يذكر أرقاما.

    وقال لمؤتمر صحفي منعقد في جنيف: "لم نر حتى الآن تدفقا كبيرا للاجئين، منذ سيطرة حركة طالبان، المحظورة في روسيا".

    وفي الأسبوع الماضي، قالت مفوضية شؤون اللاجئين إن ما يصل إلى 500 ألف أفغاني ربما يكونون قد نزحوا عن بلادهم بحلول نهاية العام.

    ويذكر أنه مع انسحاب القوات الأجنبية، استطاعت حركة "طالبان" السيطرة على العاصمة الأفغانية، كابول، دون مقاومة تذكر من الجيش الأفغاني في 15 آب/أغسطس 2021، بعدها توالى سقوط الولايات الأفغانية بيد الحركة وتمكن مقاتلوها من دخول القصر الرئاسي في كابول بعد فرار الرئيس أشرف غني إلى الإمارات التي قالت إنها استضافته "لأسباب إنسانية"، فيما بقيت ولاية بنجشير الواقعة شمال شرق كابول، الولاية الوحيدة الخارجة عن سيطرة الحركة.

    وأنهت الولايات المتحدة، يوم الاثنين الماضي، سحب آخر قواتها من أفغانستان بعد عشرين عاما من وجودها العسكري في البلاد في أعقاب هجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001، وذلك بعد عمليات إجلاء جوي للقوات الأجنبية والمواطنين الأفغان المتعاونين معها، امتدت لأكثر من أسبوعين من مطار كابول، لتبدأ حركة طالبان سيطرتها على مطار العاصمة.

    انظر أيضا:

    طالبان تعلن استئناف العمل في مطار كابول بدعم مالي وفني من تركيا وقطر
    أول مذيعة أفغانية تحاور طالبان تكشف كواليس المقابلة: محظوطة بارتدائي ملابس فضفاضة
    البيت الأبيض: لا نية لتخفيف العقوبات المفروضة على حركة طالبان
    طالبان: مسؤولون إماراتيون رفيعو المستوى يصلون إلى كابول لعقد مشاورات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook